هذا ما نقله ساترفيلد للمسؤولين في لبنان
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 14, 2019

لم يمر شهران ونيف على زيارة مساعد نائب وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى دايفيد ساترفيلد حتى عاد الى بيروت في زيارة تستمر يومين حاملا في جعبته موضوعين اساسيين يُشكّلان مدار بحث مع المسؤولين اولهما الوساطة الاميركية بين لبنان واسرائيل في موضوع ترسيم الحدود البرية والبحرية، والآلية المفترض اتباعها بوساطة اميركية والذي تبلغته سفيرة الولايات المتحدة الأميركية اليزابيت ريتشارد من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وثانيهما التعاون الثنائي مع لبنان، لاسيما في المجال العسكري في ضوء برنامج المساعدات العسكرية للجيش.

وبحسب مصادر مطلعة لـ"المركزية" فان الاجواء الايجابية تُخيّم على موضوع ترسيم الحدود البحرية، اذ يبشر الدبلوماسي المُخضرم والخبير في الشؤون اللبنانية محدثيه لدى إثارتهم لهذا الملف، بخطوة قد تكون لصالح لبنان الذي يتمسّك بحقوقه كاملةً ويرفض اي تعدٍّ عليها، علماً ان ساترفيلد كان قام قبل سنة بدور الوساطة حول اعتراض لبنان على ادّعاء إسرائيل ملكيتها 860 كيلومتراً مربعا من اجزاء من البلوكين 8 و9 من المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة للبنان في البحر.

واشارت المصادر الى "ان ساترفيلد سيُبلغ المسؤولين الذين سيلتقيهم في بيروت ان الوساطة الاميركية احرزت تقدماً يعوّل عليه من اجل البتّ في المناطق المتنازع عليها بين لبنان واسرائيل.

وكانت معلومات اشارت الى ان ساترفيلد اقترح في زيارته العام الفائت ان يقبل لبنان بخط هوف الذي اقترحه الوسيط الأميركي السابق فريدريك هوف منذ عام 2012 والذي قضى بأن يسمح للبنان بأن يستثمر ما بين 55 و60 في المئة من المنطقة المتنازع عليها، على ان يترك الجزء الباقي منها معلقاً إلى حين ترسيم الحدود البحرية في شكل رسمي بين لبنان وإسرائيل لاحقاً.

اما في ما يخص الملف الثاني، لفتت المصادر المطلّعة الى "ان الولايات المتحدة ستجدد عبر ساترفيلد الذي يستعد للالتحاق بالبعثة الدبلوماسية الاميركية في تركيا كسفير لبلاده، تأكيدها للبنان ان دعمها مستمر وما زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون الى واشنطن المتواصلة منذ السبت الفائت، الا لمراجعة هذا الدعم وعرض الافاق المستقبلية لتعزيزه، لاسيما في مجال المساعدات العسكرية في مقابل محاولات ايران زعزعة امن واستقرار المنطقة بما في ذلك لبنان من خلال "حزب الله".

وتلحظ اجندة الدبلوماسي الاميركي لقاء مع وزير الخارجية جبران باسيل في وزارة الخارجية التاسعة صباح غد، وزيارة بكركي لتقديم التعزية بالبطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير.

المركزية

مقالات مشابهة

الحاج حسن: تدخلات وزارية لالغاء مناقصات في الخلوي واعطائها لشركات معينة

الصين تقدم احتجاجا قويا لدى الولايات المتحدة بسبب أزمة "هواوي"

فتح مراكز الاقتراع للانتخابات الأوروبية في بريطانيا

عبد الله: كان من الأفضل فرض ضرائب على الدخان والمشروبات الروحية

محمد يونس الحائز على جائزة نوبل للسلام: لتغيير كامل في طرق معالجة قضايا الجوع والنزاع

موظفو كهرباء لبنان في عكار التزموا الإضراب

محمية حرج اهدن: الامتناع عن اشعال النار من اجل تجنب نشوب الحرائق

تعيين الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون رسمياً في دور سفير"نموذج الأمم المتحدة" في مدارس أكاديمية جيمس العالمية

بالفيديو - معوض: لا جرأة في مقاربة الموازنة… وأعطيها علامة 10/20