قرار بايقاف مكب بكفتين بعد تحرك حزب "سبعة" ومجموعات مدنية
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 14, 2019

بعد ان نفذ حزب سبعة بالاشتراك مع مجموعات مدنية فاعلة في مدينة طرابلس ، وقفة احتجاجية يوم أمس رفضاً لإنشاء مطمر للنفايات على حدود بلدة بكفتين ، لما يسببه من ضرر بيئي وصحي لأهالي المدينة ، أصدر محافظ لبنان الشمالي رمزي نهرا قرارا يقضي بايقاف بلدية بكفتين اعمال الحفر التي تجري في البلدة على تخوم منطقة زيتون طرابلس، مؤكدا أن البلدية كانت قد باشرت بانشاء المطمر دون اعلام المحافظ ودون اخذ موافقة وزارة البيئة على ذلك.

وكان المعترضون قد نظموا يوم امس مسيرة في المكان المقرر تحويله الى مكب وبين اشجار الزيتون المتضررة مطالبين بايقاف انشاء المكب.

وكانت امينة عام حزب "سبعة" غادة عيد، ألقت كلمة أكدت خلالها أن "الحزب شارك في هذا الاعتراض المحق لأن النفايات المتجولة في لبنان والتي ستحط رحالها على الحدود الطرابلسية تتسبب بأمراض سرطانية وخسارة بيئية حقيقية لا يجوز السكوت عنها". وتابعت "من مطمر الناعمة عام 2008 حتى مكب كوستابرافا وبرج حمود وجبل النفايات في طرابلس وعكار، وجنوباً في صيدا حيث ترتكب مجزرة حقيقية بعنوان الاتجار بالنفايات، شهدنا على صفقات العصر في التلزيمات المنافية لكل الشروط البيئية الصحية".

وأضافت "يقبضون ثمن الفرز ولا يفرزون، يقبضون ثمن التسبيخ ولا يسبخون ثم يطمرون من دون تدوير ومعالجة وفق الأصول للنفايات بهدف زيادة أوزان الأطنان وقبض ثمنها".
وختمت بالتأكيد على أن "حزب سبعة سيتضامن مع كل مطلب محق مقترحاً الحلول البديلة من خلال وزراء ونواب ظل، سعياً إلى إصلاح نهج الحكم القائم على الصفقات والمحاصصة".

بدوره، شدد نائب الظل في حزب "سبعة" مالك المولوي، على أن لهذا المكب مخاطر بيئية وطبيعية على محيطه ، ودعا اهالي بكفتين للانتفاض ضد هذا المكب العشوائي الذي يضرهم بالدرجة الأولى قبل أي أحد.

مقالات مشابهة

مؤيّدو الرئيس البرازيلي يتظاهرون ضدّ "السياسة القديمة"

السعودية تسقط طائرة مسيّرة للحوثيين

التحكم المروري: جريحان نتيجة حادث صدم على بولفار التبانة باتجاه عكار

المطران العمّار تفقّد أنشطة صيدا الرمضانية

الخارجية القطرية: السعودية توجّه الدعوة لأمير قطر لحضور القمتين العربية والخليجية في مكة المكرمة

رابطة متفرغي "اللبنانية": الإضراب مستمر

داوود: سنبقى في طليعة المدافعين عن الناس

خليفة المطران مطر.. يتبلور

بعد اجتماعهم بإدمون فاضل .. قرروا