أميركا ترسل مشفى حربياً بحرياً إلى الخليج.. "الأمور لا تبشر بالخير"؟!
شارك هذا الخبر

Monday, May 13, 2019

وصل المستشفى الحربي البحري الأميركي "Mercy-class" إلى مياه الخليج، وهو مخصص لتوفير رعاية الطوارئ والإستشفاء، للقوات الأميركية المقاتلة والقريبة من مسرح العمليات.

وتحتوي السفينة على مستشفى ميداني مجهز تجهيزاً كاملاً، ويتسع لـ1000 سرير، ويقدّم خدمات تصوير إشعاعي ومسح "CAT"، وفيه مختبر طبي وصيدلية ومختبر بصريات، ومصنعان لإنتاج الأوكسيجين.
وقال مدير إدارة الشؤون المعنوية الأسبق بالجيش المصري اللواء، سمير فرج، إنّ وصول هذا المستشفى إلى الخليج لا يبشر بالخير. وعلق اللواء المصري من خلال صفحته الخاصة في "فيسبوك"، على وصول المستشفى البحري الأميركي إلى مياه منطقة الخليج، قائلاً: "ربنا يستر هذا الخبر له دلالات كثيرة".

مقالات مشابهة

نصرالله: السبب الحقيقي لانهاء ملف النازحين هو سياسي ومرتبط بالانتخابات الرئاسية في سوريا لأن ولاية الرئيس بشار الاسد ستنتهي في العام 2020

نصرالله: كل اللبنانيين يجمعون على المساعدة على اعادة النازحين السوريين الى بلدهم الا ان الخلاف هو حول الاسلوب

نصرالله: يجب العمل من أجل إعداد خطة فلسطينية لبنانية مشتركة لمواجهة خطر التوطين الآتي

نصرالله: أدعو الى جلسة بين مسؤولين فلسطينيين ولبنانيين لمواجهة هذا خطر التوطين

نصرالله: اللبنانيون يجمعون على رفض التوطين والفلسطينيون جميعاً يرفضونه ايضاً ويصرون على حق العودة

نصرالله للبنانيين: خطر التوطين يقترب بقوة

نصرالله: المسألة الأهم التي قد يؤدي اليها مؤتمر المنامة هي توطين الفلسطينيين في لبنان وبلدان اخرى

نصرالله: لبنان يستطيع أن يمنع العدو من النفط والغاز اذا منعنا من استخدام نفطنا وغازنا

نصرالله: لبنان يستند في تفاوضه الى قوتي الحق و"قوة القوة"