السلطات الأميركية تنفق مبلغا قياسيا لفتح الهواتف المشفرة
شارك هذا الخبر

Monday, May 13, 2019

أنفقت سلطات الهجرة في الولايات المتحدة مبلغًا قياسيًا على تكنولوجيا اختراق أجهزة آيفون، وسط احتجاج شديد على عمليات التفتيش التي طالت هواتف المسافرين.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست، ومجلة فوربس، فقد أنفقت وكالات الهجرة والجمارك أكثر من 1.2 مليون دولار على تكنولوجيا تدعى "غراي كي"، تنتجها شركة غراي شيفت، وتعتبرها أفضل تقنية قرصنة على مستوى العالم لكسر رموز المرور واسترجاع المعلومات من داخل أجهزة أبل.

وجاءت الصفقة الأخيرة في وقت يزداد فيه القلق حول دوافع تفتيش الهواتف المحمولة على الحدود.

ففي نهاية شهر أبريل، أعلن اتحاد الحريات المدنية الأميركي ومؤسسة الحدود الإلكترونية أنهما أحرزا تقدماً في دعوى قضائية ضد الحكومة الأميركية بشأن عمليات تفتيش بلا ضمان لهواتف المسافرين.

وقال اتحاد الحريات المدنية الأميركي إنه من خلال الوثائق التي تم الحصول عليها أثناء الإجراءات القانونية، كان من الواضح أن الجمارك وحماية الحدود قد حصلتا على صلاحيات لتفتيش هواتف المسافرين ومصادرتها.

مقالات مشابهة

روحاني: ترمب تراجع عن تهديداته لإيران

أمير قطر يجتمع مع الرئيس الفلسطيني

بالأسماء- هؤلاء هم السجناء الذين اصيبوا خلال مطالبتهم بالعفو العام

القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي: نشر قوات في المنطقة منع تنفيذ هجمات إيرانية

اجتماع مصغر قبل جلسة الاربعاء بين باسيل وحسن خليل... بطلب من الحريري

3 سيناريوهات محتملة للمواجهة العسكرية بين أميركا وإيران

عملية أمنية لمخابرات الجيش لضبط التهريب عبر الحدود

بومبيو: سنضمن حماية مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط

للمرة الأولى في تاريخ الكونغرس... إفطار رمضاني في مبنى الكابيتول