لهذا السبب... حمض الفوليك أهم فيتامينات الحمل

Monday, May 13, 2019

في عام 1928 اكتشفت الطبيبة البريطانية لوسي ويلز أهمية فيتامينات الحمل لتفادي التشوهات الخلقية لدى الجنين، وحماية الطفل من الأنيميا بعد ولادته. وقد أظهرت أبحاث لاحقة أهمية حمض الفوليك (فيتامين ب9) تحديداً منذ فترة التخطيط للحمل وخلال الأشهر الأولى بعد الإخصاب لتفادي الولادة المبكرة.

ماذا يفعل حمض الفوليك؟ فيتامين "ب9" أو حمض الفوليك عنصر رئيسي في نمو الأنبوب العصبي للجنين، والذي يتطوّر ليشكل دماغ الطفل والحبل الشوكي. وتحتاج الحامل إلى مغذيات عديدة لتلبية احتياجات الطفل، لكن من الضروري توفر ما يكفي من هذا الفيتامين في بداية الحمل لتفادي التشوهات الخلقية لدى الجنين.

كما تبين أن نقص هذا الفيتامين يزيد احتمالات الولادة المبكرة وعدم اكتمال نمو الجنين، أو نقص وزن الطفل عند الولادة.

الجرعة: تحتاج المرأة خلال فترة التخطيط للحمل إلى 400 ميكروغرام يومياً من حمض الفوليك، ترتفع إلى 600 ميكروغرام يومياً خلال فترة الحمل، وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى منه، ثم تقل إلى 500 ميكروغرام خلال أشهر الرضاعة الطبيعية.

ويوجد حمض الفوليك في: السبانخ، والحمّص والبقول، والبازلاء، والهليون، والفول السوداني، وبذور عبّاد الشمس، وفي الحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر والأرز البني، كما يوجد بنسبة أقل في الفواكه.

وتحتوي فيتامينات الحمل على الجرعة المطلوبة من حمض الفوليك، وتحث التوصيات الطبية الحوامل على تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك وخاصة الخبز الأسمر والبقول منذ فترة التخطيط للحمل، وتناول فيتامينات الحمل أو مكمّلات حمض الفوليك قبل أو بعد تأكّد حدوث الإخصاب.

24.AE

مقالات مشابهة

رسالة من الملك سلمان إلى ملك المغرب

أسطورة البرازيل: ميسي وراء رحيل كوتينيو ‏

متصدر جديد لقائمة "فوربس" للممثلين الأعلى أجرا

ماريو عون: ‏لا مطامر بعد اليوم في ساحل الشوف

بالفيديو- خلعت النقاب في السعودية وارتدت ملابس رياضية ...وشكرت محمد بن سلمان

تركيا تعلن بدء تطبيق المرحلة الأولى من خطة المنطقة الآمنة شمال سوريا اعتبارا من اليوم