المتقاعدون العسكريون يعلّقون اعتصامهم بعد وعد من بوصعب

Monday, May 13, 2019

أعلن العميد المتقاعد سامر رماح "أن قرار تعليق إعتصام المتقاعدين العسكريين حتى اشعار آخر، جاء بعد لقاء مع وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب الذي تمنى عليهم وقف الاعتصام على أساس أنه سيطرح البنود المتعلقة بالعسكريين ويطلب حذفها من الموازنة.

وأعلن أنه "سيتم الدعوة إلى جمعيات عمومية يتم التداول فيها في مجريات ما تؤول إليه الامور".

وقد التقى وزير الدفاع وفدا من حراك العسكريين المتقاعدين ضم العمداء المتقاعدين: منير عقل وسامي الرماح ومحمود طبيخ والرقيب الأول بشارة حصروتي (مصاب حرب) والرقيب طوني يمين (مصاب حرب) والعريف زياد الحاج (مصاب حرب)، وحسين يوسف والد الشهيد محمد يوسف، وتم البحث في مواد مشروع الموازنة التي تمس بحقوق المتقاعدين.

وأكد بو صعب أن "مسألة الاقتطاع من الرواتب أو التعويضات أو تجميد جزء نسبي منها لفترة معينة وموضوع فرض ضريبة دخل بنسبة 3% على رواتب المتقاعدين غير مطروحة للنقاش". وأوضح أنه "في حال كان هناك من متغيرات في هذا الموضوع فسيبلغهم بالأمر فور حصوله اذا حصل".

وتم الاتفاق على اعتبار هذه اللجنة التي يمكن توسعتها لتشمل عددا أكبر من المتقاعدين، لجنة مخصصة لمواكبة موضوع مشروع الموازنة مع وزارة الدفاع، على أن تعقد اجتماعات دورية وعند الحاجة.

وفي هذا السياق، تمنى بو صعب على جميع المتقاعدين "عدم اللجوء إلى أسلوب إحراق الإطارات وقطع الطرقات وإقفال المؤسسات العامة"، داعيا إياهم إلى "اعتماد وسائل الاعتراض السلمية والحضارية بدون تعطيل المرافق العامة للمحافظة على صورتهم ومكانتهم واحترامهم لدى المواطنين".

مقالات مشابهة

حسن من برجا: سنتجاوز هذا القطوع

مستشفى الحريري: وفاة سيدة بـ”كورونا”

شدياق: المماطلة بآلية التعيينات ذريعة للاستنسابية

كنعان: لجنة المال تعمل على تقليص الفجوة في أرقام الخطة الاقتصادية قبل الإثنين

وزير الصحة من برجا: سنتجاوز هذا "القطوع" كما تجاوزناه في مناطق أخرى ويجب أن لا نغامر بصحة المجتمع

خارطة تعاون في الري والتجهيز الريفي بين المطرانيات والليطاني