افتتاح قاعة أنطون نبيل صحناوي في المعهد الفرنسي
شارك هذا الخبر

Monday, May 13, 2019

قام كلّ من المعهد الفرنسي في لبنان، ممثلاً بمديرته فيرونيك أولانيون، وSGBL ، ممثلاً بمديره العام المنتدب فيليب دوبوا، بافتتاح قاعة أنطون نبيل صحناوي في سينما Montaigne، بحضور الممثلة والمنتجة جولي غاييه، وأعضاء الإدارة العامة للمصرف بالإضافة إلى العديد من الشخصيات السياسيّة والإعلاميّة والسينمائيّة.

تهدف هذه المبادرة الثقافيّة، التي ولدت بتحفيز من رئيس مجلس إدارة SGBL أنطون صحناوي، الداعم الأكبر والمؤيّد القوي للفنون، إلى تعزيز العلاقات الفرنسيّة-اللبنانيّة، فضلاً عن دعم السينما من خلال أنشطة سينما Montaigne والفنون البصريّة الخاصّة بمساحة المعرض والتي تمّ تجديدها بالكامل من قبل SGBL.

خلال كلمتها، أعلنت فيرونيك أولانيون:"يسرّني أن أرحب بكم في المعهد الفرنسي في لبنان في أمسية الشكر هذه. هذا الشكر الذي أتوّجه به لداعمنا أنطون نبيل صحناوي، رئيس مجلس إدارة بنك سوسيته جنرال في لبنان. تندرج علاقتنا مع SGBL أولاً وأخيراً في إطار الصداقة والشغف. صداقة يمنحنا إيّاها بنك سوسيته جنرال في لبنان ورئيس مجلس إدارته، ليس فقط من خلال دعمهما للسينما، إنّما من خلال دعم المعهد الفرنسي في أنشطة معرضنا، كما في نشاطات شهر الفرنكوفونيّة و معرض الكتاب الفرنسي في بيروت. بصفته الداعم الأكبر للمعهد الفرنسي في لبنان، يتشارك SGBL، وبتحفيز من رئيس مجلس إدارته السيّد أنطون نبيل صحناوي، معنا رؤية مشتركة للعمل الثقافي ولإشراق الصداقة الفرنسية اللبنانية".

من جهته، قال فيليب دوبوا: "نحن سعداء للغاية بوجودنا مرة جديدة إلى جانب السفارة الفرنسيّة والمعهد الفرنسي للاحتفال بالسينما مع افتتاح قاعة أنطون نبيل صحناوي في سينما Montaigne. يؤكّد وجودنا اليوم االتزام مجموعة SGBL الثابت، بتحفيز من رئيس مجلس إدارتنا أنطون صحناوي، في الترويج للفنون في لبنان والمنطقة، من خلال دعمنا المستمر على مرّ السنين للعديد من المبادرات الفنّية والثقافيّة في البلاد. تحتل السينما مكانًا مهمًا في سياسة المبادرات الثقافيّة لـSGBL، كما تحتلّ موقعًا ممميّزاً للغاية في قلب أنطون صحناوي، الذي دإب ولا زال على الفن السابع من خلال دوره كمنتج مع تأسيس شركة الإنتاج السينمائي Ezekiel Film Production. إنّ الشغف والإيمان يغمران رئيس مجلس إدارتنا أنطون صحناوي ويدفعانه إلى الاستثمار في إنتاج الأفلام ودعم المواهب الواعدة بشكل خاص.

بالنسبة لجولي غاييه: "إن الدعم الثابت لأنطون صحناوي للثقافة وللفنانين أمر لا يصدق، إذ ينحدر من رغبته في دعم المؤلفين الشباب. هو شريكي اليوم في السينما. الجميع يعرفونني كممثّلة وقلّة تعرفني كمنتجة إذ وبالشراكة مع أنطون صحناوي، نحاول تسليط الضوء على المخرجين الشباب والمخرجين اللبنانيين والعالميين. أعتقد أنه شيء جميل للغاية عندما تولد قاعة سينمائيّة! إنّ السينما مهمة جدًا لأنها ، وقبل أن يتمّ مشاهدتها على الشاشات الصغيرة أو في المنزل ، هي تجربة جماعيّة في قاعة ، وهي وسيلة للتواصل معًا وهي وجهٌ آخر لمشاركة الثقافة فيما بيننا. وأنا أعلم أن هذا الموضوع يحفّزه جداً، لذلك فأنا أشكر أنطون صحناوي على هذه القاعة".


أما عادل كرم ، فقال: "لقد كانت تجربة رائعة فتحت لنا أبواب العالميّة بفضل رجل يؤمن (...) بالفنون، ويؤمن بنا نحن الفنانون اللبنانيون. إن وجود شخص مثل أنطون صحناوي في لبنان أمر في غاية الأهمية. إنّ دعمه يعوّض عن غياب الدولة عن الفن والثقافة."

تلا الافتتاح عرض سينمائي لفيلم زياد الدويري "قضية رقم 23"، من إنتاج Ezekiel Film Production، والذي أدخل السينما اللبنانية في التاريخ للمرة الأولى وذلك بعد أن تمّ اختياره ضمن فئة أفضل فيلم أجنبي في حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2018.



مقالات مشابهة

بلال الحسيني محامي بشارة الأسمر: منذ بدء اعتقال الأسمر قلنا إنّه تعسّفي سياسيّ فالقضية لم تكن شخصيّة إنّما هي قضية الوطن بأكمله وقضية حقوق الإنسان والعدالة

بشارة الأسمر بعد إخلاء سبيله: أنا لا أقبل بالمقايضة وأنا مع محاسبة كلّ المسؤولين عن المآسي التي وصل إليها الشّعب اللبناني

إفطار مشاريعي حاشد في طرابلس وللأسر الكردية في بيروت

اخلاء سبيل الاسمر مقابل كفالة مالية

بالأرقام.. هذا عدد اللبنانيين الذين غادروا ولم يعودوا

"جلسة خاصة" للحكومة.. وعون يؤكد أهمية إنجاز الموازنة

مجموعة أماكو تُنظم معرضا مفتوحاً Open House مخصص لعملائها في صيدا

قاضي التحقيق في بيروت يوافق على إخلاء سبيل بشارة الاسمر مقابل كفالة مالية قدرها 500 الف ليرة

قرار بمنع نزع واقتلاع نبتة الـ"Orchid"!