منصور ينفي ما نُشِر حول ملف وفاة الموقوف الضيقة
شارك هذا الخبر

Sunday, May 12, 2019

نفى قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور، في اتصال مع الوكالة الوطنية للاعلام، جملة وتفصيلا ما ورد في نشرات إخبارية ومواقع الكترونية حول ملف وفاة الموقوف حسان توفيق الضيقة جراء التعذيب خلال التحقيقات الأولية معه لدى "فرع المعلومات" لناحية ما أدلى به والد الشاب المحامي توفيق الضيقة من "اصطدامه بتغطية النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون للشعبة وشاركها القاضي منصور خوفا منها" وفق ما ورد على لسان المحامي الضيقة بعد تقديمه شكاوى عدة ضد شعبة المعلومات.

وأوضح منصور أنه "قبل الشكوى على المحققين في فرع المعلومات على الرغم من عدم بيان كامل هويتهم وفقا للأصول ولما هو متعامل به عليه أمام قاضي التحقيق الاول في الشكوى المباشرة، إلا أن والد المرحوم عاد وتراجع عن الشكوى لأسباب نترك له إيضاحها"، مضيفا "أن اختصاص النظر بتعيين طبيب شرعي يعود للنيابة العامة وكذلك نقل المريض إلى المستشفى، علما أننا اتخذنا قرارا بتكليف طبيب لمعاينة الموقوف إلا أن النيابة العامة لم توافق على اعتبار أن ذلك هو من اختصاصها، وان الوالد هو على علم بذلك".

يشار إلى أن القرار الظني في هذا الملف كان قد صدر عن قاضي التحقيق الاول منذ أكثر من عشرة أيام وأحيل إلى الهيئة الإتهامية.

وهاب: من جهته غرّد زئيس حزب "التوحيد العربي" وئام وهاب عبر "تويتر" قائلاً: "ننتظر إجراء وزير العدل بحق القاضي الذي شارك في جريمة إغتيال حسان الضيقة فمعالي الوزير لقد أوقفت قضاة عن العمل قبل ثبوت إدانتهم أعتقد أن جريمة القتل لا تقل عن جريمة الرشوة إذا ثبتت أما قتل حسان فهو ثابت".

مقالات مشابهة

د. رضوان السيد- أهو مُشكلٌ يحله التفاوض؟

نصرالله: بعد الانتهاء من نقاش الموازنة، القوى السياسية معنية بمناقشة مسألة عودة النازحين السوريين

نصرالله: الرئيس الأسد أكّد لي الرغبة في عودة جميع النازحين والاستعداد لتسهيل هذه العودة

نصرالله: انعدام الأمن هو من الادعاءات الهادفة الى تخويف السوريين من عودتهم الى بلدهم

أحمد قبلان هنأ بعيد التحرير: هذا يوم كل لبنان

جريح بانزلاق صخري على سيارة في جزبن

نصرالله: هناك إصرار أميركي غربي خليجي على رفض عودة النازحين السوريين الى بلدهم بسبب الانتخابات السورية

نصرالله: السبب الحقيقي لانهاء ملف النازحين هو سياسي ومرتبط بالانتخابات الرئاسية في سوريا لأن ولاية الرئيس بشار الاسد ستنتهي في العام 2020

نصرالله: كل اللبنانيين يجمعون على المساعدة على اعادة النازحين السوريين الى بلدهم الا ان الخلاف هو حول الاسلوب