من داخل برشلونة: الوضع سيئ.. والكأس لن تصلح شيئا

Saturday, May 11, 2019



قالت صحيفة "آس" الإسبانية إن الحالة النفسية للاعبي برشلونة لا تزال سيئة، وذلك بالرغم من مرور أكثر من 72 ساعة على مواجهة ليفربول، التي انتهت بالإقصاء من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتلقى الفريق الكتالوني هزيمة مدوية (0-4) أمام "الريدز" في إياب نصف نهائي أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء، بعدما كانت الغالبية العظمى من عشاق كرة القدم تظن أن رفاق ليونيل ميسي ضمنوا المشاركة في نهائي المسابقة الأوروبية.

وذكرت الصحيفة، على موقعها، أن آثار الهزيمة والإقصاء مازالت واضحة على أوجه اللاعبين والطاقم بأكمله، مضيفة "حالة من اليأس والإحباط تسيطر على كل من بالفريق".

وتابعت "عاد اللاعبون إلى التدريبات وسيطرت عليهم معالم الحزن والقلق والإرهاق"، مشيرة إلى أن الصمت كان سيد الموقف في ملعب التدريب.

وذكرت "لم يلق أي من الجهاز الفني واللاعبين خطابا تحفيزيا كما كان متوقعا.. كما أن المدرب إرنستو فالفيردي بدا محبطا ولم يتخذ أي خطوات لإخراج فريقه من الأزمة التي يمر منها".

وفي هذا السياق، اعترف مصدر من داخل النادي لصحيفة "آس" بأن المدرب الإسباني متأثر للغاية من الهزيمة وتكرار مأساة إيه إس روما الإيطالي في الموسم الماضي، مضيفا "في الوقت الحالي الفوز بكأس الملك لن يصلح ما حدث"، وذلك في إشارة منه إلى وجود "صدع كبير" بداخل قلعة الكامب نو.

وتتنافى تصريحات المصدر مع انتظار عدد كبير من أنصار برشلونة لنهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا، يوم 25 أيار، والتتويج المأمول من أجل "إعادة الروح" إلى الفريق.

سكاي نيوز عربية

مقالات مشابهة

"العربية": بيان العقوبات الأوروبية ضد تركيا يصدر هذه الليلة

طوني فرنجية ولين زيدان احتفلا بخطوبتهما بأجواء رومانسية

“المستقبل”: للعودة إلى طاولة مجلس الوزراء

أسود: يجب وقف نهب الدولة

تدابير سير في محيط المجلس النيابي

الحريري: ماضون في خلق مساحات فرح لكل الناس