بري يتلقى تمنيات من معراب في الموازنة والتعيينات

Saturday, May 11, 2019



عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، مع الوزير السابق غازي العريضي الوضع العام.

ثم استقبل رئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود وعرض معه الوضع المالي.

وبعد الظهر التقى برّي وزير الإعلام السابق الذي قال بعد اللقاء: تشرفت بلقاء دولته وناقشنا وضع البلد الدقيق، ولكنني سررت بأن دولته متفائل خصوصاً أن الموازنة قاب قوسين أو أدنى من إقرارها وإحالتها الى المجلس النيابي لدرسها ولبداية حلحلة حقيقية على المستوى الاقتصادي في البلد، ولا يعني ذلك نهاية الأزمة أو نهاية مشاكلنا فهي كثيرة ولكنها بداية على طريق سليم لحل مشاكلنا.

أضاف: كذلك نقلت لدولته تحيات الحكيم، والتعاون على قدم وساق بين نوابنا ونواب "حركة أمل"، وحتى في مجلس الوزراء هناك تعاون في بعض الملفات بيننا التي تلتقي أفكارنا حولها.

وتابع: تكلمنا أيضاً عن نقطة أساسية كان لي الشرف وكنت الوحيد الذي مارستها في الحكومة السابقة وهي آلية التعيينات للفئة الأولى، وبعد إقرار الموازنة في مجلس النواب أو بعد إحالتها إلى المجلس النيابي سيفتح ملف التعيينات الإدارية على مصراعيه، ونقلت لدولته رغبة الحكيم في أن تتم التعيينات الإدارية وفق آلية الكفاءة لإعطاء الفرص لأكبر عدد من المواطنين والكفاءات اللبنانية في الفئة الأولى من كل المذاهب ومن كل الطوائف. وكان الرئيس بري مؤيداً لهذه الفكرة ويعتبر أن هذه الفرصة يجب أن تقتنص من قبل اللبنانيين للسماح بأن يكونوا في المكان المناسب وبالكفاءة المناسبة أيضاً للوظائف التي تناسبهم وخصوصاً في الفئة الأولى. إذا كان جدياً هناك نية للإصلاح فإن آلية الكفاءة يجب أن تعتمد مثلما اعتمدت في تلفزيون لبنان ولم تقرّ حتى الآن ونتمنى أن تقرّ مع صديقنا الوزير جمال الجراح.

الوكالة المركزية

مقالات مشابهة

ايطاليا تحتجز سفينة مهاجرين عالقة قرب سواحلها

غارات "مجهولة" تستهدف مجددا مواقع للحشد الشعبي بالعراق

الجيش يوقف مطلوبين سوريّين في عرسال

آلاف المهاجرين السوريين يستعدون لمغادرة إسطنبول

التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم في محلة سقي في سير الضنية

تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الإنتقالية