شركة بستاني وحايك غبّ الطلب

Saturday, May 11, 2019

تبين ان الشركة الفرنسية (EDF)التي استند كل من وزيرة الطاقة ندى البستاني ومدير مؤسسة كهرباء كمال حايك الى تقريرها في مؤتمرهما الصحفي لاثبات عدم خطورة خطوط التوتر العالي في المنصورية على صحة الأهالي، هي نفسها الشركة المولجة الاشراف على تنفيذ المشروع لقاء اتعاب قدرت بعشرات الملايين من الدولارات.

مقالات مشابهة

وزيرة العدل وقعّت مرسوم التشكيلات القضائية: متمسكة بملاحظاتي

رئيس البرلمان العربي يثمن تنظيم المملكة العربية السعودية لمؤتمر المانحين لليمن 2020

بالفيديو - المجمّعات التجارية تفتح أبوابها.. فكيف بدا المشهد؟

"نورج": توزيع مساعدات غذائية

رئيس تجمع اصحاب المولدات الكهربائية بعد تقدمه بإخبار امام القاضي ابراهيم: هناك شح بمادة المازوت لدى اصحاب المولدات ونحن هنا من اجل الشفافية ونريد أن نعلم من يأخذ مادة المازوت ومن حقنا ان نعلم ايضا كيف تتم التسعيرة

"نورج": توزيع مساعدات غذائية