شركة بستاني وحايك غبّ الطلب

Saturday, May 11, 2019

تبين ان الشركة الفرنسية (EDF)التي استند كل من وزيرة الطاقة ندى البستاني ومدير مؤسسة كهرباء كمال حايك الى تقريرها في مؤتمرهما الصحفي لاثبات عدم خطورة خطوط التوتر العالي في المنصورية على صحة الأهالي، هي نفسها الشركة المولجة الاشراف على تنفيذ المشروع لقاء اتعاب قدرت بعشرات الملايين من الدولارات.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: جريح نتيجة اصطدام مركبة بحائط نفق الصياد باتجاه تقاطع كاليري سمعان وحركة المرور كثيفة

التحكم المروري: تصادم بين مركبتين على جسر العدلية باتجاه الاشرفية

أدمغة الدبلوماسيين الأميركيين في كوبا "تعرضت لشيء ما"

قراران في حق قاصرين: منع من استخدام خليوي لستة أشهر وحفظ سورة آل عمران

اخماد حريق داخل ملحمة في حلبا

اطلاق نار في بعلبك بسبب خلاف على قطعة أرض!