اتفاق فلسطيني برعاية قيادة الجيش لإزالة كافة المظاهر المسلحة داخل مخيم المية ومية
شارك هذا الخبر

Friday, May 10, 2019



قامت "حركة فتح" بإزالة الحاجز التابع لها عند المدخل الجنوبي الغربي لمخيم ‏المية ومية وكافة الدشم والتحصينات حول مقراتها ومراكزها في المخيم، وذلك تنفيذا للاتفاق ‏الذي تم التوصل اليه بين الفصائل والقوى الفلسطينية في المخيم برعاية قيادة الجيش اللبناني‏. ‏

ويقضي الاتفاق بازالة كافة المظاهر المسلحة لكافة الأفرقاء، بما في ذلك سحب العناصر المسلحة ‏ومنع حمل السلاح بشكل ظاهر او غير ظاهر ومنع ارتداء البزات
العسكرية، وكذلك تجميع ‏وضبط كل فريق لسلاحه في مخزن عائد له داخل المخيم ومنع استخدامه من أي كان ولأي سبب ‏من الأسباب وتحت طائلة الملاحقة والتوقيف من قبل الجيش اللبناني. وباشرت كل من حركتي "حماس" و"انصار الله" بتنفيذ بنود هذا الإتفاق من جانبهما وبدأتا ‏بازالة كافة المظاهر المسلحة من امام مقراتهما والتعميم على عناصرهما بعدم استخدام السلاح او ‏حتى التجول به أو بالزي العسكري بشكل ظاهر ام غير ظاهر داخل المخيم.

الوكالة الوطنية للاعلام

مقالات مشابهة

أحمد قبلان هنأ بعيد التحرير: هذا يوم كل لبنان

جريح بانزلاق صخري على سيارة في جزبن

نصرالله: هناك إصرار أميركي غربي خليجي على رفض عودة النازحين السوريين الى بلدهم بسبب الانتخابات السورية

نصرالله: السبب الحقيقي لانهاء ملف النازحين هو سياسي ومرتبط بالانتخابات الرئاسية في سوريا لأن ولاية الرئيس بشار الاسد ستنتهي في العام 2020

نصرالله: كل اللبنانيين يجمعون على المساعدة على اعادة النازحين السوريين الى بلدهم الا ان الخلاف هو حول الاسلوب

نصرالله: يجب العمل من أجل إعداد خطة فلسطينية لبنانية مشتركة لمواجهة خطر التوطين الآتي

نصرالله: أدعو الى جلسة بين مسؤولين فلسطينيين ولبنانيين لمواجهة هذا خطر التوطين

نصرالله: اللبنانيون يجمعون على رفض التوطين والفلسطينيون جميعاً يرفضونه ايضاً ويصرون على حق العودة

نصرالله للبنانيين: خطر التوطين يقترب بقوة