هل يعود براد بيت إلى أنجلينا جولي؟
شارك هذا الخبر

Friday, May 10, 2019



بعد مرور عامين ونصف العام تقريباً على طلب طلاقهما، يبدو أن تحولاً مفاجئاً حصل في العلاقة بين النجمين العالميين، براد بيت وأنجلينا جولي. بالفعل، تشير المصادر الصحافية المقربة من النجمين إلى أن أنجلينا جولي ترغب في استعادة زوجها براد بيت والعيش معه ضمن عائلة واحدة مرة أخرى، بعدما وجدت أنها غير قادرة على المضي في حياتها من دونه.
وذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن قلب أنجلينا جولي بدأ يحنّ إلى الماضي، وأنها تريد إعادة إحياء الزواج مع براد بيت، بعد عامين ونصف من المشاحنات على خلفية التفاصيل القانونية لطلاقهما، الذي كانت جولي قد تقدمت به في أيلول 2016.

ويقال إن أنجلينا أوضحت لبيت أنها تريد عودته إلى حياتها والعيش معاً ضمن عائلة واحدة. إلا أن هذا التمني لم يلق الصدى المطلوب لدى براد بيت على ما يبدو، إذ يرفض فكرة المصالحة الرومانسية مع أنجلينا جولي، ويريد الاكتفاء بعلاقة متناغمة معها من أجل أطفالهما فقط لا غير.

يذكر أن أنجلينا جولي تقدمت بطلب للطلاق في أيلول/ سبتمبر 2017 أمام المحكمة العليا في لوس أنجلوس مستشهدة بخلافات يصعب حلها. وفي ذلك الوقت، اتهمت أنجلينا زوجها براد بأنه يسيء معاملة أبنائه. إلا أنه تم تبرئة براد من هذه التهمة، ولذللك تقدم بطلب إلى المحكمة للحصول على وصاية مشتركة على الأبناء، فيما طلبت أنجلينا جولي حق الوصاية الكاملة على الأبناء مع منح بيت حقوق الزيارة فقط. ولم تطلب أنجلينا أية نفقة زوجية من براد.

وكان النجمان قد تزوجا عام 2014 بعد علاقة دامت 10 أعوام، وحدث الانفصال بشكل مفاجئ بعد حادثة على متن طائرة خاصة، يقال إن بيت فقد فيها أعصابه أمام واحد أو أكثر من أبنائهما الستة.

لها

مقالات مشابهة

بعد خطفه في نيجيريا... اللبناني عبود لقاط إلى الحريّة

سيمون أبو فاضل- الحرب الخليجية توطئة لحرب «تل ابيب» مع «الممانعة» التي تطوقها

بين "كوثر" و"قاتلة الشبح" الإيرانية.. واشنطن تكشف أسلحة طهران "المزورة"

معلومات جديدة عن مقتل زعيم «القاعدة»... أوباما اتصل ليتأكد أن المقتول هو بن لادن

الإيرانيون يتجهون لتخزين المؤن مع عودة «شبح الحرب»

اعتباراً من السبت... 5 آلاف ريال عقوبة مخالفي «الذوق العام» بالسعودية

لا تغييرات أمنية

المؤشر داو جونز الصناعي ببورصة وول ستريت يهبط لخامس أسبوع على التوالي في أطول سلسلة خسائر أسبوعية

الدفاع الروسية تنفي مزاعم وقوع هجمات كيماوية في منطقة خفض التصعيد بإدلب