الياس بجاني - على خلفية غزوة المنصورية والتعدي على كرامات أهلها

Wednesday, May 8, 2019



يا فلان ويا علنتان ويا حاملين رايات نفاق الواقعية والباطنية والذمية: تذكروا المثل القائل “لو دامت لغير ما كانت وصلت لك”..خافوا ربنا ويوم حسابه الأخير قبل فوات الأوان وحيث عندها لا ينفع لا البكاء ولا العويل ولا الندم. اتعظوا واسيتقظوا من مهالك أحلام اليقظة القاتلة.

والسؤال المحق اليوم الذي نطرحه بصوت عال بما يخص غزوة الحكم للمنصورية هو: حكم قوي ع مين؟

يا حكام من كبيركم لصغيركم يا مدعين القوة هل غاب عن عنجهيتكم بأن هيدا شعبكم وهودي ولادكم ..

عيب، استحوا وتذكروا بأن لا شيء يدوم على هذه الأرض الفانية غير وجه الله سبحانه تعالى..

ونصيحة لكم ولكل متجبر ومتكبر في وطننا المحتل: “لو دامت لغيركم ما كانت وصلت لكم”.

الكنيسة المارونية طالبت أمس بوقف التعديات ووضع حد لغزوة المنصورية والبدء بوضع الدراسات على طاولة الحوار.. يا من تعدعون الدفاع عن المسيحيين اقرنوا أقوالكم بالأفعال واحترموا القرار وأوقفوا الغزوة…

وعيب وألف عيب اعتقال وإذلال مواطن ثمانيني يعارض غزوتكم للمنصورة ولو كان تعبيره الصادق والغاضب تناولكم بالشتائم الفشة الخلق التي عبرّ من خلالها بصدق عن غالبية مواقف الشعب اللبناني.

يبقى، بأنه أخلاقياً ووطنياً وقانونياً كل الوزراء وأحزابهم وأصحاب هذه الأحزاب الذين هم في الحكومة التي أقرت بالإجماع تنفيذ مد الأسلاك الكهربائية بالقوة العسكرية فوق رؤؤس أهل المنصورية..كل هؤلاء مسؤولين أمام الناس والكنيسة والله.. عيب استحوا وخافوا ربكم ويوم حسابه الأخير.

مقالات مشابهة

القنصل غريب: لقرع أجراس الكنائس وإقامة آذان المساجد حزنا على أرواح شهداء طرابلس

واشنطن تعتزم فرض أقصى العقوبات على ناقلة النفط الإيرانية

وسائل إعلام إسرائيلية: إصابة 3 مستوطنين بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة قرب مستوطنة دوليب غربي رام الله

قيومجيان: مع الحكيم سنبقى رأس حربة ضد فسادهم

مكاري: ‎ضبط الحدود مع سوريا ضرورة سيادية وأمنية ومالية لبنانية

أحمد الحريري: العدالة لطرابلس حق والدولة مطالبة بتسريع إحقاقه