خاص ــ المعارضة العونية عن اشكال المنصورية: ستبقى الحكومة مصرة.. الى حين تمرير هذه الصفقة!

Wednesday, May 8, 2019

خاص ــ يارا الهندي

الكلمة اونلاين


تتواصل لليوم التالي على التوالي ازمة امداد خطوط التوتر العالي في المنصورية، حيث أكدت مصادر معارضة في التيار الوطني الحر ان الذي يحصل في المنطقة تتخالف مع ابسط القواعد التي يتمتع فيها لبنان والتي تقوم على احترام حقوق المواطن.

فاليوم، تؤكد المصادر انه يجب تطمين الشعب اللبناني والتخفيف من هواجسه حيال هذا الموضوع، وهذا التطمين لا يتم بالقمع والضرب انما بالحوار وتغيير بعض الاجراءات التي تقوم بها الدولة، فعلى سبيل المثال، بدلا من تمرير خطوط الكهرباء فوق البيوت في المنصورية، من الممكن تمريرها من تحت البيوت والحفر تحت الارض.

اما وضع القوى الامنية في مواجهة مباشرة مع الشعب، فهو قرار خاطئ ومخيف تؤكد مصادر المعارضة العونية، وبحسب قولها، ان "هذا القمع يذكرنا في ايام السوريين، الامر الذي يظهر لنا ان الدولة تفقد هيبتها"، متمنين على القوى الامنية ان تقوم بواجباتها كاملة في كافة المناطق اللبنانية، وليس في منطقة واحدة.

وتتابع المصادر، انه على مجلس الوزراء ان يعمل على حل هذه الاشكالية وليس فقط وزارة واحدة معنية، والتيار الوطني الحر كانوا من أكثر من المشجعين لاهالي المنصورية على القيام بهذه الخطوة التصعيدية واقناعهم ان امداد الخطوط قد تكون مضرة لهم.

المصادر نفسها تؤكد انه يجب انتظار العلم للتأكد من وجود خطورة امداد خطوط التوتر العالي، وطمأنة الاهالي، والا يجب عرقلة الموضوع.

هذه الحكومة التي لا تستمع الى هواجس الشعب من المال والاقتصاد وغيرها، لن تقدم للمواطنين حلول شافية للمواطنين بحسب المعارضين في التيار واصفين هذه الحكومة "بالفاشلة"، انما سيبقون مصرين الى حين تمرير هذه الصفقة، الامر الذي سيؤثر على ثقة المواطنين في هذه الحكومة، فالحل يكون بالحوار وليس بالعنف والقمع خصوصا ان هذا الامر يتطور يوما بعد يوم وليس هناك بوادر للتراجع.

مقالات مشابهة

أُصيب برصاصة طائشة أمام منزله

مسيرة فلسطينية حاشدة في مخيم شاتيلا احتجاجًا على قرار وزارة العمل

مصلحة الليطاني: منع إبحار زوارق السياحة والنزهة في بحيرة القرعون

إدكار طرابلسي مغرداً: الطرافة والعجب يكمنان في...

ترزيان يعلق على استفتاءات مشبوهة عنصرية بحق الارمن

واشنطن تمنع أنقرة من شراء مقاتلات أف 35