رغم الفوز القاتل.. استياء من "نصيحة غير مقبولة" في مان سيتي
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 7, 2019

رغم الهدف الرائع الذي سجله فنسنت كومباني لفريقه مانشستر سيتي، مساء الاثنين، في شباك ليستر سيتي، بالمرحلة 37 من الدوري الإنجليزي الممتاز، أبدى المدافع البلجيكي المخضرم استياءه من بعض زملائه

وعلى غير العادة، سدد كومباني من مسافة بعيدة كرة صاروخية سكنت شباك كاسبر شمايكل حارس ليقود فريقه إلى فوز غال بهدف نظيف، ويعيده إلى الصدارة قبل مرحلة واحدة من النهاية.

لكن بينما استلم كومباني الكرة وهم بالتسديد قبل نحو 20 دقيقة على نهاية اللقاء، سمع أصواتا من زملاء له يقولون: "لا تسدد. لا تسدد"، على اعتبار أن صاحب الـ33 عاما ليس من المجيدين في التسديدات البعيدة.

وكانت الصحيات من لاعبين مثل سيرخيو أغويرو وبرناردو سيلفا، أثارت استياء كومباني، رغم تحقيق الفوز شديد الأهمية.

وقال المدافع صاحب الخبرة الكبيرة: "آمن بقدراتك. أنا لم أسجل هذا الموسم لكنني أشعر في اللحظات الفارقة أن بإمكاني فعل شيء".

وتابع: "كان هناك إحباط كبير اليوم. كان بإمكاني سماع من يقول لي لا تسدد. هذا ضايقني. أعتقد أنني لم أصل إلى هذه المرحلة من مسيرتي ليطلب مني لاعبون صغار ألا أسدد".

وأضاف كومباني: "لقد سجلت أهدافا مثل هذا في التدريبات".

وكان أغويرو مازح كومباني بعد اللقاء عندما قال له مجددا: "لا تسدد"، كما كتب زميله رحيم ستيرلنغ على "تويتر" إثر تحقيق الفوز: "كنت أصرخ. لا يا فيني لماذا تفعل هذا؟".

مقالات مشابهة

الخارجية الروسية: موسكو تعتزم التمسك بموقفها بشأن الوضع في مضيق كيرتش

سيمون أبو فاضل - الحرب الخليجية توطئة لحرب «تل ابيب» مع «الممانعة» التي تطوقها

نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: حاملة الطائرات والسفن والبوارج الأميركية مرصودة بالكامل وتحت سيطرتنا

خاص- معركة محتدمة في نقابة الاطباء... د. جرباقة: سنصلح النقابة ونحارب الفساد ونجمع الأطباء.. وعنا الحل!

الحسن جالت في أسواق طرابلس وشاركت بليلة رمضانية

وفد من اتحاد كرة السلة زار الجامعة اللبنانية - الألمانية

ماراثون في جديدة مرجعيون في اليوم العالمي لمنع التدخين والنارجيلة

مروج مخدرات ينشط في جبيل وكسروان أوقفته شعبة المعلومات في غزير

بالصورة والفيديو: جنبلاط ينتظر التاكسي