لهذه الأسباب لا تجبروا أطفالكم على الصوم

Tuesday, May 7, 2019

مع قدوم شهر رمضان، تجبر بعض العائلات أبنائها على الصوم من دون أن ينتبهوا كثيراً الى عامل السن.

وفيما يلي، بعض المخاطر الصحية، المعنوية والنفسية، التي يجب الإنتباه إليها:

1- المخاطر الصحية
في بعض الحالات، وأثناء إجبار الطفل على الصوم، قد يطلب الطفل من الأم تناول الماء أو الطعام وقد يلح الطفل في ذلك لشعوره بالتعب والإجهاد، وفي المقابل لا تستجيب الأم لذلك، فيتعرض الطفل لمخاطر صحية قد تودي بحياته كما حدث بالفعل ويحدث أحياناً.

2- المخاطر المعنوية ونفسية
عندما تجبر الأم طفلها على الصيام في رمضان، ينمو في داخله مشاعر كراهية وبغض للصيام، لأنه أجبر عليه، ولأنه تحمل ما لا يطيق بسببه.
وفي بعض الأحيان، يؤدي الإجبار إلى الترهيب بدلا من الترغيب، إضافة إلى زيادة إحتمالات تعرض الطفل لنوبات نفسية قد تجعله لا يصوم في الكبر أبدا من قسوة ما تعرض إليه في الصغر من الأم.

مقالات مشابهة

ايطاليا تحتجز سفينة مهاجرين عالقة قرب سواحلها

غارات "مجهولة" تستهدف مجددا مواقع للحشد الشعبي بالعراق

الجيش يوقف مطلوبين سوريّين في عرسال

آلاف المهاجرين السوريين يستعدون لمغادرة إسطنبول

التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم في محلة سقي في سير الضنية

تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الإنتقالية