شاهدوا... تشارليز ثيرون تُحرج مُذيعًا قبّل مُترجمتها

Saturday, April 27, 2019

لقّنت الممثلة البريطانية الحسناء، تشارليز ثيرون، مذيعًا فرنسيًا درسًا قاسيًا، وأحرجته على الهواء عندما قبّل مترجمتها دون إذنها.

وكانت تشارليز 43 عامًا والممثل سيث روجن 37 عامًا، ضيفا البرنامج الفرنسي It's Only TV مع المذيع سيريل هانونا (44 عامًا)، ضمن حملة ترويجية لفيلمهما Long Shot المقرر إصداره 3 مايو هذا العام.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فوجئت تشارليز برد فعل المذيع الذي قبّل مترجمتها "ناديا" دون أي مقدّمات، فلم تتردد لحظة، وأحرجته قائلةً: "ربما عليك طلب الإذن المرة القادمة".

ويُظهر كيف تفاجأ الممثل سيث أيضًا بما فعله المذيع، والذي دعم رد تشارليز وقال "نعم".

وعلى عكس ما قد يتوقعه الكثيرون، سرعان ما دعم العديد من رواد الإنترنت، تشارليز وأثنوا على جرأتها ودفاعها عن "ناديا"، كما أن الفيديو انتشر بسرعة وحصل على أكثر من مليون مشاهدة في يوم واحد.

وبالإضافة إلى الإثناء على تشارليز، انتقد كثيرون ما فعله المذيع، حيث قال أحد مستخدمي تويتر: "أقدر حقًا ما قالته تشارليز ثيرون عندما قبّل المذيع مترجمتها دون أي مقدمات، فحتى القبلة تحتاج إذن".

كما علّقت أخرى: "لم يطلب سيريل من المترجمة الإذن قبل أن يقبلها، وكل ما فعله هو سؤالها، عما إذا شعرت ببعض الدغدغة.. لا، لقد شعرت بالاشمئزاز والتعامل معها بوضاعة على الهواء بسببك.. أنت مهرج غبي".

ولا يعد دفاع تشارليز عن مترجمتها أمرًا غريبًا عنها، حيث تُعرف بدفاعها عن القضايا الاجتماعية ودعمها للسيدات ضحايا العنف المنزلي والتحرش وغيرها من القضايا النسائية.

ويجدر بالذكر أن هذه الواقعة لا تعد الأولى من نوعها، حيث كشفت تقارير عن وقوع مواقف مشابهة واتهام البرنامج بالتحيز الجنسي.


فوشيا

مقالات مشابهة

بيروت ماراثون نظّمت النسخة الأخيرة من سباق "حقّي أركض" لهذا العام

تعيينات جديدة وسط اعتراض قواتيّ

السفير البابوي استقبل رئيس الرابطة المارونية

حمدان زار موراغا واكد على اهمية التجربة الكوبية في مواجهة الحصار والعقوبات الأميركية

فتفت من سير الضنية: عناصر الدفاع المدني يعانون من تقصير الدولة في حقهم ورفضها تثبيتهم

رشقات نارية في الشارع التحتاني في مخيم عين الحلوة