خاص- تقرير لحزب مسيحي : الثنائي الشيعي يسيطر على مراكز المال في الدولة
شارك هذا الخبر

Monday, April 29, 2019

خاص- الكلمة اونلاين

عشية التعيينات الإدارية المرتقبة اعد حزب سياسي مسيحي دراسة تضمنت عدداً من المراكز الحساسة في الإدارات العامة لاسيما في ما يتعلق بالمنظومة المالية في الدولة، وبعض هذه المراكز كانت في عهدة المسيحيين.
دراسة الحزب تظهر ان المراكز المالية العشرة في الدولة هي في يد الثنائي الشيعي اي حركة أمل وحزب الله، وهذا لا يتناسب مع مبدأ الشراكة الحقيقية بين المسيحيين والمسلمين ولا مع المناصفة.
توقفت مصادر الحزب عند ممارسات وزير المال علي حسن خليل الذي لا يراعي التوازن في وزارته من خلال الإطاحة بكبار المكلفين المسيحيين.

وجدول المراكز الشيعية المتعلقة بكافة الأمور المالية في لبنان مرفق مع المقال.

المراكز الشيعية المتعلقة بكافة الأمور المالية في لبنان:
وزارة المالية- الوزير علي حسن خليل- الانتماء السياسي: حركة أمل
وزارة العدل- المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم- الانتماء السياسي: حركة أمل
المديرية العامة للأمن العام- المدير العام اللواء عباس ابراهيم- الانتماء السياسي: حركة أمل
المديرية العامة لأمن الدولة- نائب المدير العام العميد سمير سنان- الانتماء السياسي: حزب الله
المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- رئيس وحدة الادارة المركزية- الانتماء السياسي: حزب الله
ديوان المحاسبة- رئيس ديوان المحاسبة القاضي أحمد حمدان- الانتماء السياسي: حركة أمل
الجمارك- رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي- الانتماء السياسي: حزب الله
الضمان الاجتماعي- المدير العام محمد كركي - الانتماء السياسي: حركة أمل
مجلس الجنوب- رئيس المجلس قبلان قبلان - الانتماء السياسي: حركة أمل
وزارة الاقتصاد والتجارة- المدير العام علي عباس- الانتماء السياسي: حركة أمل

هذه الدراسة سترفع الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، وباقي الأحزاب المسيحية من اجل الدفع في اتجاه اعادة التوازن الى المراكز الحساسة ومنها المراكز المالية، معتبرة ان بعض الأحزاب المسيحية تتراخى امام هيمنة الثنائي الشيعي لطموحات رئاسية. عل هذه الدراسة وغيرها من الدراسات تضع المسؤولين المسيحيين امام الحقيقة الصعبة.

مقالات مشابهة

بلال الحسيني محامي بشارة الأسمر: منذ بدء اعتقال الأسمر قلنا إنّه تعسّفي سياسيّ فالقضية لم تكن شخصيّة إنّما هي قضية الوطن بأكمله وقضية حقوق الإنسان والعدالة

بشارة الأسمر بعد إخلاء سبيله: أنا لا أقبل بالمقايضة وأنا مع محاسبة كلّ المسؤولين عن المآسي التي وصل إليها الشّعب اللبناني

إفطار مشاريعي حاشد في طرابلس وللأسر الكردية في بيروت

اخلاء سبيل الاسمر مقابل كفالة مالية

بالأرقام.. هذا عدد اللبنانيين الذين غادروا ولم يعودوا

"جلسة خاصة" للحكومة.. وعون يؤكد أهمية إنجاز الموازنة

مجموعة أماكو تُنظم معرضا مفتوحاً Open House مخصص لعملائها في صيدا

قاضي التحقيق في بيروت يوافق على إخلاء سبيل بشارة الاسمر مقابل كفالة مالية قدرها 500 الف ليرة

قرار بمنع نزع واقتلاع نبتة الـ"Orchid"!