الفاينانشال تايمز - "ترامب يجد حليفا قويا جديدا في ليبيا"

Thursday, April 25, 2019

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز مقالا لرولا خلف بعنوان "ترامب يجد رجلا قويا جديدا كحليف في ليبيا".

وتقول الكاتبة إن سجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التعامل مع الشرق الأوسط يوضح أنه يفضل في تلك البقعة من العالم السلطوية التي لا يمكنه تنفيذها في بلاده، حتى وإن كان ذلك مناقضا للسياسة التي تتبناها وزارة خارجيته.

وتشير إلى أنه في الأسبوع الماضي اتصل ترامب بخليفة حفتر، زعيم قوات شرق ليبيا، الذي يشن هجمات على طرابلس في مسعى للإطاحة بالحكومة المعترف بها دوليا. وفي هذا الاتصال بدا أن ترامب قدم دعمه لحفتر.

وترى الكاتبة أنه في الشرق الأوسط يبدو ترامب واقعا تحت نفوذ قوتين عربيتين تشكلان المنطقة وفقا لأهوائهما منذ عام 2011. وهاتان الدولتان هما السعودية والإمارات، اللتان يتمحور تعاملهما في المنطقة حول معاداة إيران والخصومة مع قطر ومناهضة الإسلاميين واستعادة السلطوية، بالقوة إن لزم الأمر.

وتقول الكاتبة إن دعم هذه القوى لحفتر ودعم ترامب له يأتي من الرغبة في تولية رجل قوي سلطوي مقاليد السلطة في هذا البلد العربي وتقويض عمل الأمم المتحدة في ليبيا، التي تدعمها قطر.

مقالات مشابهة

خليل: ليس صحيحا أن هناك كتلا ووزراء اعترضوا على الموازنة في مجلس الوزراء

بريطانيا: الناقلة التي احتجزتها إيران للإشتباه في تهريبها الوقود في الخليج لا ترفع علم بريطانيا

تدافع بين العسكريين المتظاهرين والعناصر الأمنية ومحاولة لاقتحام الحواجز الأمنية

كيف يحصل كيم "المحاصر دوليا" على سيارات مرسيدس-بنز؟

الياس بجاني - ثورة الفلسطينيين على الدولة اللبنانية ووطن الساحة وصندوق البريد

"أزمة خيار" تضرب العاصمة اليابانية