الفاينانشال تايمز - "ترامب يجد حليفا قويا جديدا في ليبيا"

Thursday, April 25, 2019

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز مقالا لرولا خلف بعنوان "ترامب يجد رجلا قويا جديدا كحليف في ليبيا".

وتقول الكاتبة إن سجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التعامل مع الشرق الأوسط يوضح أنه يفضل في تلك البقعة من العالم السلطوية التي لا يمكنه تنفيذها في بلاده، حتى وإن كان ذلك مناقضا للسياسة التي تتبناها وزارة خارجيته.

وتشير إلى أنه في الأسبوع الماضي اتصل ترامب بخليفة حفتر، زعيم قوات شرق ليبيا، الذي يشن هجمات على طرابلس في مسعى للإطاحة بالحكومة المعترف بها دوليا. وفي هذا الاتصال بدا أن ترامب قدم دعمه لحفتر.

وترى الكاتبة أنه في الشرق الأوسط يبدو ترامب واقعا تحت نفوذ قوتين عربيتين تشكلان المنطقة وفقا لأهوائهما منذ عام 2011. وهاتان الدولتان هما السعودية والإمارات، اللتان يتمحور تعاملهما في المنطقة حول معاداة إيران والخصومة مع قطر ومناهضة الإسلاميين واستعادة السلطوية، بالقوة إن لزم الأمر.

وتقول الكاتبة إن دعم هذه القوى لحفتر ودعم ترامب له يأتي من الرغبة في تولية رجل قوي سلطوي مقاليد السلطة في هذا البلد العربي وتقويض عمل الأمم المتحدة في ليبيا، التي تدعمها قطر.

مقالات مشابهة

بيروت ماراثون نظّمت النسخة الأخيرة من سباق "حقّي أركض" لهذا العام

تعيينات جديدة وسط اعتراض قواتيّ

السفير البابوي استقبل رئيس الرابطة المارونية

حمدان زار موراغا واكد على اهمية التجربة الكوبية في مواجهة الحصار والعقوبات الأميركية

فتفت من سير الضنية: عناصر الدفاع المدني يعانون من تقصير الدولة في حقهم ورفضها تثبيتهم

رشقات نارية في الشارع التحتاني في مخيم عين الحلوة