هكذا ترد السعودية على خطابات الكراهية

Monday, April 22, 2019

في خطوة تؤكد على الاهتمام السعودي بلبنان وشعبه، يصل الى بيروت يوم الاثنين المشرف العام على مركز الملك سلمان للاعمال الانسانية، الوزير عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، من اجل المشاركة مع رئيس الحكومة سعد الحريري، في توقيع اتفاقيات بينها مع الاونيسكو والاسكوا والمقاصد وعدة مؤسسات ثقافية واجتماعية...

كما سيتم توقيع اتفاقيات، تدعم عدد من المشاريع المحلية وبينها ما يطال ايضا الفلسطينيين والسوريين. ومن المرتقب ان يكون حجم المشاريع يقارب 500 مليون دولار في الحقل التنموي.

وتأتي هذه الزيارة التاريخية لتظهر ان المملكة العربية السعودية مستمرة في سياستها المستدامة التي تركز على بناء الانسان بعيدا عن اي خلفيات سياسية او التزامات عملا بتوجيهات الملك سلمان وولي عهده الامير محمد بن سلمان والتي يترجمها السفير الدكتور وليد البخاري من خلال خطواته الانفتاحية على الساحة اللبنانية.

ويرى مراقبون ان خطوة السعودية هذه تعتبر بمثابة رد كبير على خطابت الكراهية التي يوجهها بعض المسؤولين اللبنانيين تجاه المملكة، في حين تستمر الرياض بسياستها الايجابية تجاه الشعب اللبناني، حيث هي ثابتة على استراتيجية تعتمدها منذ نشوء الدولتين ومفادها دعم لبنان ومواطنيه وكذلك سيادته.

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

لحود في ذكرى الإنتصار: هل دقق ميشال سليمان في هوية النازحين؟‎

ريفي: لإعلان حال طوارئ بيئية في الشمال

"التحكم المروري": اعادة فتح اوتوستراد البداوي بالاتجاهين والسير الى تحسن تدريجي

قاطيشه: إرفعوا أيديكم عن الجيش!

بالفيديو - عمليات شراء وهمية من أشخاص وهميين.. هكذا تُصادر المشاعات في عيتا الجبل!

"التحكم المروري": جريح جراء حادث تصادم بين سيارة ودراجة نارية محلة الروشة تقاطع تلفزيون المستقبل