آي - "اعتقال أسانج خطر على ترامب"

Friday, April 12, 2019


نشرت صحيفة آي مقالا تحليليا كتبه، كيم سنغوبتا، يرى فيه أن اعتقال مؤسس ويكيليكس جوليان اسانج، قد يكون فيه خطر على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


يقول كيم إن ما حدث بعد سبعة أعوام من لجوء أسانج إلى سفارة أكوادور في لندن ليس نهاية القصة بكل ما عرفته من تطورات، بل إنه يفتح فصلا جديدا من حكاية مؤسس ويكيليكس. وهو فصل ستكون له تبعات مهمة ويحمل معلومات مثيرة.

وكان أسانج قال إن خوفه من الترحيل إلى الولايات المتحدة هو الذي دفعه إلى عدم المثول أمام المحكمة في السويد واللجوء إلى سفارة إكوادور في لندن.

ويقول أنصاره إن المخاوف من ترحيله إلى الولايات المتحدة لا تزال قائمة، إذا قد يواجه هناك عقوبة سجن طويلة بسبب إفشاء أسرار عسكرية أمريكية ومعلومات استخباراتية في 2010.

ويرى الكاتب أن مشاكل ويكيليكس مع الولايات المتحدة تتجاوز إفشاء الأسرار العسكرية والمعلومات الاستخباراتية وقد تسبب متاعب للرئيس ترامب، إذ أن اسانج متهم بمساعدة الولايات المتحدة في محاولة التلاعب بالانتخابات الأمريكية، بنشره معلومات اختلسها من حملة هيلاري كلينتون والحزب الديمقراطي.

وكان وزارة العدل الأمريكية وجهت تهمة القرصنة الالكترونية لضباط في المخابرات الروسية، ويعتقد أن هؤلاء الضباط وعددهم 12 قد تكون لهم علاقة بويكيليكس.

ولم توجه أي تهمة لمؤسس ويكيليكس في هذه القضية، ولكنه سيخضع حتما للتحقيق إذا تم ترحيله إلى الولايات المتحدة.

ويعتقد أن عددا من رجال ترامب كانت لهم اتصالات بأسانج بخصوص قرصنة مراسلات إلكترونية للحزب الديمقراطي، من بينهم، روجر ستون، أحد المستشارين المقربين من ترامب. وقد اعتقل ستون في يناير/ كانون الثاني ضمن تحقيقات مولر في قضية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

مقالات مشابهة

الدايلي تلغراف- جونسون في السلطة

الغارديان- صفقات معقدة وسرية

الفاينانشال تايمز- نشر القوات الأميركية في السعودية

الفاينانشال تايمز- عداء ضد السوريين في لبنان

الغارديان- الحرب بين الولايات المتحدة وإيران

اي- مبيعات الأسلحة البريطانية