خاص – هل تقف "8 آذار" الى جانب التيار في خطة الكهرباء.. أم تلاقي القوات؟

Wednesday, April 3, 2019

Samar Faddoul

خاص – سمر فضول

الكلمة اونلاين

العيون شاخصة اليوم على اجتماع اللجنة الوزارية المخصصة لبحث خطة وزارة الطاقة لمعالجة أزمة الكهرباء، وتحديدا بعد اجتماعها الأول امس.

ففي الشكل وصف الاجتماع بالايجابي، ووعدت وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني باجراء بعض التعديلات على الخطة، لتعيد طرحها اليوم للمناقشة.

أمّا في المضمون، فقد سجّل وزراء القوات ملاحظاتهم داخل الجلسة، وتطرقوا تحديدا الى الشق التقني كربط أي انتاج إضافي بخفض الهدر وطالبوا أن تكون كلفة الانتاج الإضافي صفراً، كما أثاروا ملف استملاكات سلعاتا لاقامة معمل للكهرباء.

وبين مجاهرة القوات علنا بملاحظاتها على خطة التيار الكهربائية، وبين محاولة التيار "تلميع" صورته وتحديدا في هذا الملف، أين يقف حلفاء الأخير؟ وما هو رأي فريق "8 آذار" بالخطة المصيرية؟


المردة
صمت تيار المردة المطبق خرقته بالأمس تغريدة "لسليمان بيك"، طالب من خلالها بكهرباء 24 على 24 وبدون سرقة، وفي حديث لموقع "الكلمة أونلاين" فضّلت مصادر تيار المردة التريث عن ابداء رأيها بخطة الكهرباء الى حين انتهاء الجلسة المسائية، كي تبني على الشيء مقتضاه، مع تأكيد المصادر أنه حان الوقت، بعد مرور كل هذه السنوات، للسير بخطة "سليمة" للكهرباء، تنقذ لبنان من هدر الملايين.


حركة أمل:

بايجابية يقارب عضو كتلة التنمية والتحرير النائب فادي علامة ملف الكهرباء، ويرى أنّ لدى كل الأفراق النية لتوفير ملياري دولار سنويا على خزينة الدولة.

وفي حديث لموقع "الكلمة أونلاين" أكد علامة أنهم "منفتحون على كافة الطرحات" وما يهمهم هو النتيجة فقط.

وترك علامة المجال للجنة الكهرباء للانتهاء من دراسة الخطة، كونها لم تعقد سوى اجتماع واحد حتى حينه.

وختاما أثنى على انفتاح وزيرة الطاقة، وتعاونها الايجابي مع الطروحات والملاحظات المقدمة.


حزب الله:

اعتراض واحد يسجّله حزب الله على الخطة المقدّمة، فالحزب وبحسب مصادره يعترض على "الخصصة"، لكنّه في المقابل يترك الباب مفتوحا للنقاش في حال قدّمت مشاريع اصلاحية بكلفة أقل على المواطن.

وعليه، يبقى انتظار نتائج "الجلسة الحاسمة" التي ستُحدّد مصير خطة الكهرباء وبالتالي مسار العمل في مجلس الوزراء، كما مصير ملايين لا بل مليارات الدولارات التي تهدرها الدولة سنويا من جهة والتي يدفعها المواطن "فاتورتين" من جهة أخرى.

Alkalima Online

مقالات مشابهة

حريق بين اللوبية والصرفند اخمده الدفاع المدني

أسلوب احتيالي جديد: بيع دولارات بأقل من ثمنها على أنها صحيحة!

عبدالله تابع مع وزيرة الطاقة موضوع الصرف الصحي في اقليم الخروب

الحشد الشعبي يتهم واشنطن بمساعدة إسرائيل على استهداف مقراته

هل تساعد مكملات زيت السمك على التنحيف؟

"كتير عليك"... اغنية جديدة لـ"زاد"