بالصور - بلوم بنك... "يهين" اهل الضاحية!
شارك هذا الخبر

Monday, April 1, 2019


في وقت سحبت فيه معظم الحواجز والبلوكات التي كانت تعيق الحركة امام العديد من المقرات الرسمية من وزارات ومنازل قيادات سياسية، يبدو لافتا ان فرع "بلوم بنك" عند مدخل الضاحية لجهة كنيسة مار مخايل يختبئ وراء حواجز من الحديد والأسمنت على الرغم من انه يقع في مقابل حاجز ثابت للجيش اللبناني.

وكانت هذه الحواجز قد رفعت امام الفرع المشار اليه، دون سواه، بعد التفجير الذي اصاب فرع فردان في حزيران 2016، حيث اتهم البعض "حزب الله" بالوقوف ورائه، بعد ما ترددت معلومات عن ان المصرف اقفل حسابات تعود الى مقربين من الحزب.

ولكن بعد التسوية الكبيرة التي اشتركت فيها كل الأحزاب، واستتب الامن والاستقرار، وخير دليل اقبال البلد على موسم سياحي مزدهر، لا بد من التساؤل: لماذا يحتفظ فرع بلوم بنك بـ"دشمه"، وكأن الحرب على الأبواب؟! هل هو يخشى من اهل الضاحية الذين اثبتوا حرصهم على الاستقرار والأمن اسوة ببقية اللبنانيين او ربما اكثر.

الا يعتبر الاستمرار في هذا الأداء اهانة لأهل الضاحية وللمارين في المنطقة على حد سواء.

على اي حال، الا يفترض بالقيمين على المصرف اعادة النظر باجراءاتهم، والتخلي عن المظاهر التي تذكّر بظروف سابقة، قد تغيرت اليوم.

وكالة أخبار اليوم

مقالات مشابهة

باسيل مستهدَف؟

عام على تكليف الحريري: لملمة ذيـول تصفيــة الحسـابات

إلغاء "الحسابات المشفرة" يحصّن المصارف... ولا يضرّ حزب الله

جوزيف أبو فاضل نقلا عن عون: سيطرح أفكاراً تشكّل قيمة مضافة على الموازنة

بين حزب الله وحماس... هكذا تختلف حسابات جنرالات إسرائيل

"صفقة القرن": أي خيارات امام لبنان؟

خطوط مفتوحة بين طهران وواشنطن...هل تنفرج إقليميا؟

خاص- معركة محتدمة في نقابة الاطباء... د. جرباقة: سنصلح النقابة ونحارب الفساد ونجمع الأطباء.. وعنا الحل!

بالصورة والفيديو: جنبلاط ينتظر التاكسي