خاص ــ لماذا اشتعلت مواقع التواصل من خبر انفصال سمية الخشاب وأحمد سعد؟
شارك هذا الخبر

Thursday, March 28, 2019

منة محمد

منذ أن أعلن المطرب المصري أحمد سعد خبر انفصاله عن الفنانة المصرية سمية الخشاب في الصباح الباكر اليوم، ألا واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر لهذا الخبر المفاجئ، خصوصاً وأنهما منذ أسابيع قليلة مضت وقد نشرا فوتوسيشن تجمعهما سوياً بالأبيض وكانا في غاية السعادة.

ولكن من الواضح، أن الباطن كان أسوأ مما تظهره الصور، فقد أعلن المطرب أحمد سعد في تمام الساعة السابعة من صباح اليوم خبر انفصاله عن سمية الخشاب عبر بوست نشره على صفحته الرسمية على فيس بوك وكتب فيه "أنا قررت الانفصال عن الفنانة سمية الخشاب.. اتمنى لها السعادة والتوفيق واتمنى ربنا يقدرني على الحب والعطاء لأغلى حاجة عندي..أولادي".

ورداً على ذلك، نشرت سمية الخشاب بوست على فيس بوك في البداية قالت فيه "بيطلقني على الريق..حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا أحمد يا ابن بدرية"، ثم اتبعتها ببوست آخر قالت فيه إنه لم يطلقها ولكنها من أقامت دعوى خلع ضده منذ أكثر من شهر، وكانت تريد أن تخلعه منذ فترة طويلة ولكنها أجلت القرار بسبب مروره بظروف صحية.

وبمجرد إعلان الخبر حتى ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن هذه الأنباء، ولعل أبرز ما تناقله رواد هذه المواقع رد الفنانة ريم البارودي خطيبة أحمد سعد السابقة والتي تركها ليتزوج من سمية الخشاب، حيث كتبت عبر حسابها على الفيس بوك قائلة "يمهل ولا يهمل" في إشارة منها إلى انتقام الله لأجلها.

وقد علمنا من مصادر مقربة من الفنانين أن الشهور الأخيرة في زواج سمية الخشاب وأحمد سعد لم تكن جيدة وكلها مشكلات كبيرة ولعل أبرزها تعديه بالضرب أكثر من مرة عليها إلى الدرجة التي دخلت معها المستشفى ذات مرة، وبسبب هذه الإهانات فإن سمية أخرجت أغنية "بتستقوى" الأخيرة والتي تنتقد فيها قيام بعض الرجال بضرب زوجاتهن، فضلاً عن أن العلاقة لم تكن جيدة إطلاقاً بينهما بسبب تعاطي أحمد سعد للمخدرات مراراً وتكراراً رغم وعده لها بالتوقف التام عنها، ولكنه لم يستطيع مطلقاً رغم دخوله مصحات للتأهيل.

وعقب هذه الأنباء، فوجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسمية الخشاب ترد على نبأ الطلاق بفوتوسيشن مرتدة فيه فستان أصفر وقد بدت في كامل زهوتها وأناقتها، وكتبت تعليقاً عليها "صباح الفل والتفاؤل عليكم".

مقالات مشابهة

خاص - صورة استقالة بشارة الأسمر.. المشكوك فيها!

خاص - أزمة المتقاعدين: كباش بين باسيل وروكز.. من يكسر الآخر؟!

خاص ــ كيف ينظر لبنان الى وقائع مؤتمر البحرين.. فهل يمثّل اولى خطوات "صقفة القرن"؟

خاص ــ الأديان السماوية حللت "الطلاق"... فإلى متى سيبقى المجتمع "الذكوري" محرّما إيّاه؟

خاص- هل تلتزم المدارس الكاثوليكية بالإضراب غداً؟

خاص- هل "التكفير" في بيان بكركي هو "حرم" بحق أسمر؟

خاص- فضيحة: 23 استاذاً لمراقبة تلميذ واحد

خاص ــ "حزب الله": جنبلاط يبتزنا

خاص- العبارات الحادة والشتائم التي يقولها الأهل لأولادهم.. تحطم مستقبلهم!