قيادة الجيش واهالي عكار ودعوا الشهيد علي خشفه

Wednesday, March 27, 2019

شيعت قيادة الجيش واهالي عكار جثمان الرقيب أول بركات علي خشفه الذي استشهد أمس في منطقة وادي خالد - عكار، أثناء قيامه بواجبه العسكري، في مأتم رسمي وشعبي مهيب.

ونقل جثمان الشهيد من "مستشفى سيدة السلام" - القبيات إلى بلدة القليعات في سهل عكار، حيث استقبلته عائلته والانسباء والاقرباء وحشد من ابناء عكار عند مدخل البلدة حيث ادت له ثلة من رفاق السلاح التحية العسكرية، وحمل نعشه المسجى بالعلم اللبناني تتقدمه الاوسمة العسكرية وصولا الى منزله حيث كانت لحظة الوداع فبكاه الجميع مطالبين بـ"الاقتصاص من المجرمين وكشفهم وسوقهم الى العدالة ومعاقبتهم اشد عقاب".

ثم اقيمت الصلاة على روح الشهيد وأم المصلين الشيخ مالك جديدة ممثلا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان، في حضور العميد علي غزيل ممثلا وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب وقائد الجيش العماد جوزف عون وشخصيات سياسية وقيادات عسكرية ورجال دين وفاعليات من قرى عكار وبلداتها.

جديدة
والقى الشيخ جديدة كلمة نقل في مستهلها تعازي المفتي دريان، وقال: "جئنا اليوم لنكون مع اهلنا واخواننا في هذه القلعة الحصينة من قلاع الوطن والجيش والدولة، لنقول بلسان واحد، ان كل من يستهدف جيشنا الوطني يستهدف بيوتنا واعراضنا واولادنا ومستقبلنا. ونعتبر هذه الجريمة جريمة مضاعفة ضد شبابنا واهلنا الذين قدموا واعطوا الوطن، وجريمة ضد هذا الجيش الوطني الباسل الذي يدافع من اجل كرامتنا وعزة بلدنا ومن اجل ان يبقى لنا وطن وكرامة".

وأضاف: "اهل شهيدنا الغالي ثقوا بان الشهادة وسام شرف على صدوركم وصدورنا وعلى صدر الوطن، والله لا يعطي الشهادة الا لمن اصطفاهم ويحبهم.
ونقول لكل المغرضين والعابثين إننا حول هذه المؤسسة العسكرية التي بقيت لنا من هذه الدولة ولن نفرط بها لأننا لن نفرط بكرامتنا ولا بوطننا ولا بعزتنا".

غزيل
والقى العميد غزيل كلمة ضمنها نبذة عن حياة الشهيد ونقل في مستهلها تعازي وزير الدفاع وقائد الجيش الى العائلة، وقال: "المصاب كبير ولكن ارادة الصمود اكبر، ولن تزيدنا دماء الشهداء التي اهرقت في سبيل لبنان الا قوة واقتناعا واصرارا على استكمال مسيرة الانقاذ كائنة ما كانت الاخطار والتحديات .

واضاف: "شهيدنا الغالي، كن على ثقة وانت في عليائك، بأن مآثرك الناصعة وسيرتك الطيبة ستبقى قدوة لرفاق السلاح وان اخلاصك لوطنك ومؤسستك والتزامك قسمك العسكري حتى الشهادة سيشكلان البوصلة والطريق لهم، وكن على ثقة ايضا بأن عائلتك الصابرة ستبقى امانة في اعناقنا تماما كما اسمك الذي حفرته في سجل المجد والخلود".

ثم ووري جثمان الشهيد خشفة الثرى في مدافن العائلة التي تقبلت التعازي.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: جريح نتيجة اصطدام مركبة بحائط نفق الصياد باتجاه تقاطع كاليري سمعان وحركة المرور كثيفة

التحكم المروري: تصادم بين مركبتين على جسر العدلية باتجاه الاشرفية

أدمغة الدبلوماسيين الأميركيين في كوبا "تعرضت لشيء ما"

قراران في حق قاصرين: منع من استخدام خليوي لستة أشهر وحفظ سورة آل عمران

اخماد حريق داخل ملحمة في حلبا

اطلاق نار في بعلبك بسبب خلاف على قطعة أرض!