سكاف تنعي سابا...
شارك هذا الخبر

Monday, March 25, 2019



نعت رئيسة "الكتلة الشعبية" السيدة ميريام سكاف الرئيس الأسبق لبلدية زحلة-معلقة المغفور له المرحوم ميشال سابا، الذي أدى دورًا وطنيًا ومحليًا مجليًا في زحلة، وفي قيادة العمل البلدي إبان ظروف الحرب الأليمة. وقاوم الشلل الذي أصاب البلديات بعمله اليومي الدؤوب، مما ضمن استمرار تلبية حاجات الأهالي في زحلة.

وقد تميّز الراحل بقربه من الزحليين وجميع البقاعيين. واتسم عهده بالشفافية والروح الطيبة التي أدت إلى تقريب الناس من البلدية. فكان مثالاً في العمل، والتعاطي بمساواة وعدالة مع الجميع. ولم يكن يسأل عن طالب الخدمة إن كان معه سياسيًا أو ضده، على غرار اسلافه في الكتلة الذين سبقوه الى دنيا الخلود جوزف وإيلي سكاف.

وكان الراحل الكبير عضوًا دائمًا في المكتب السياسي لـ "الكتلة الشعبية"، إليه تحتكم "الكتلة" ومنه تأخذ المشورة الدائمة. فكان حريصًا على حضور الاجتماعات، وظل مثابرًا عاملاً بعزيمة الشباب حتى الرمق الأخير بالرغم من تقدمه في السن. وكان صاحب مواقف معتدلة لا يساوم على قناعاته وقيمه الوطنية والسياسية والخلقية، وعلى التزامه ووفائه للكتلة. وكان بعفويته وطيبته مثالاً للزحليين في المحبة والعطاء والاندفاع للشأن العام.

إن "الكتلة الشعبية"، إذ تنعي الرئيس ميشال سابا إلى جميع الزحليين والبقاعيين واللبنانيين، تدعو مناصريها إلى المشاركة الحاشدة في مأتمه يوم الاثنين 25 آذار 2019. وتصلي كي يتغمده الله برحمته ويسكنه إلى جوار القديسين والصالحين.

مقالات مشابهة

اتصال هامّ جداً بين نصرالله وسليماني: ماذا جاء فيه؟

طرح الثقة برئيس بلدية وادي شحرور السفلى

الجراح: عملية تخفيض العجز عملية اقتصادية مستمرة لا تنتهي مع انتهاء دراسة الموازنة اليوم

الجراح: الرؤية الاقتصادية والانمائية موجودة في البيان الوزاري ومؤتمر سيدر وخطة ماكينزي والتصحيح المالي جار

الجراح: أشار الحريري إلى أن نسبة العجز انخفضت من 11.5% إلى 7.5%، وهذا إنجاز مهم جدًا

وزير الإعلام بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء: انتهينا من إقرار كلّ مواد وأرقام موازنة العام 2019 وهناك جلسة في بعبدا تحدد لاحقاً

حسن خليل بعد الجلسة: تم الاتفاق على الموازنة مع ارقامها ولم نسمع اعتراضا لدى أحد والرئيس الحريري قرر بالاتفاق مع الرئيس عون عقد الجلسة المقبلة في بعبدا

وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت يعلن ترشحه لتولي منصب زعيم حزب المحافظين

الموازنة لا تُرضي طموحات القوات