خاص- حوالي ٣٠ مليار سنوياً الى المؤسسات الدينية... موقعنا يكشف الأرقام بالتفاصيل
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 1, 2019

خاص- الكلمة أون لاين

فيما السلطة السياسية تتحدث عن نيتها لوقف الهدر وتسعى للتقشف في موازنة العام 2019 تتابع الكلمة اونلاين كشف ملفات الهدر داخل مؤسسات الدولة، وتتطرق في هذا المقال الى حجم الانفاق الذي يذهب الى المؤسسات الرسمية الاسلامية من خلال ميزانية رئاسة الحكومة والانفاق الذي يذهب الى المؤسسات المسيحية ونضع الأرقام بالتفصيل أمام الرأي.
فوفقاً للانظمة والقوانين اللبنانية تعتبر المؤسسات الرسمية الاسلامية ( السنية والشيعية والدرزية والعلوية) من مؤسسات الدولة فترصد لها اعتمادات مالية ضمن الموازنة العامة لتغطية نفقاتها المختلفة ورواتب العاملين فيها، هذه المؤسسات تتبع لرئاسة مجلس الوزراء بما فيها المحاكم الاسلامية حيث لا تتبع لوزارة العدل لان وزير العدل قد يكون مسلماً او مسيحياً، اما رئيس الحكومة فهو دائماً من الطائفة الاسلامية وله الامرة على هذه المؤسسات والمحاكم.

وقد علمت الكلمة اونلاين ان موازنة المؤسسات الرسمية الاسلامية في العام 2018 بلغت 29.479.708 مليار ليرة لبنانية موزعة على:

- درا الافتاء السني: 3.790.470 مليار ليرة

- المحاكم الشرعية: 6.761.700 مليار ليرة لبنانية

- المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى: 1.680.403 مليار ليرة

- الافتاء الجعفري: 2.462.422 مليار ليرة

- المحاكم الشرعية الجعفرية:7.762.852 مليار ليرة

- مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز:572.580 مليون ليرة

- المحاكم المذهبية الدرزية:3.200.437 مليار ليرة

- المجلس المذهبي الدرزي: 2.165.050 مليار ليرة

- المجلس الاسلامي العلوي:1.083.794 مليار ليرة



وبغية احداث نوع من التوازن في الانفاق على المؤسسات الاسلامية والمؤسسات المسيحية اعتمد منذ عقود مبدأ رصد اعتماد في موازنة وزارة العدل يخصص للمحاكم الروحية المسيحية، وقد وصلت قيمته في العام 2018 الى 3.280 مليار ليرة مقابل 4.1 مليار ليرة في العام 2017.

هذا الاعتماد يصرف من دون آلية رسمية ويعطى لمرجع الطائفة ليوزعه بدوره على رجال الدين المسيحيين العاملين في المحاكم الروحية المسيحية.

اذن الدولة اللبنانية تدفع من اموال الشعب اللبناني حوالى 29.5 مليار ليرة الى المؤسسات والمحاكم الاسلامية و حوالى 3.3 مليار ليرة للمحاكم المسيحية.


الكلمة اونلاين تعمل على كشف ارقام الموازنات ووضعها امام الرأي العام وهي تحترم كل المرجعيات الدينية من كل الطوائف.

مقالات مشابهة

بعد خطفه في نيجيريا... اللبناني عبود لقاط إلى الحريّة

سيمون أبو فاضل- الحرب الخليجية توطئة لحرب «تل ابيب» مع «الممانعة» التي تطوقها

بين "كوثر" و"قاتلة الشبح" الإيرانية.. واشنطن تكشف أسلحة طهران "المزورة"

معلومات جديدة عن مقتل زعيم «القاعدة»... أوباما اتصل ليتأكد أن المقتول هو بن لادن

الإيرانيون يتجهون لتخزين المؤن مع عودة «شبح الحرب»

اعتباراً من السبت... 5 آلاف ريال عقوبة مخالفي «الذوق العام» بالسعودية

لا تغييرات أمنية

المؤشر داو جونز الصناعي ببورصة وول ستريت يهبط لخامس أسبوع على التوالي في أطول سلسلة خسائر أسبوعية

الدفاع الروسية تنفي مزاعم وقوع هجمات كيماوية في منطقة خفض التصعيد بإدلب