لم يعد هناك من "حصة الأسد"!
شارك هذا الخبر

Wednesday, March 13, 2019

روت مصادر متابعة لملف التعيينات انه لم يعد هناك من "حصة الأسد" لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في التعيينات المخصصة للطائفة الدرزية بل سينتزع منها عشرون بالمئة من هذه التعيينات لصالح النائب طلال ارسلان على ان يمرر جزء منها الى رئيس حزب التوحيد وئام وهاب وذلك بدعم من حزب الله، وهذا يسبب نزاعاً داخل الطائفة.

مقالات مشابهة

بلدية الفنار.. على المحك!

نادر الحريري.. في السعودية

بري وميقاتي في مركب واحد.. مقابل الأسد ونصرالله

تجنبوا بومبيو...

ارسلان زعلان من باسيل.. والسبب؟

متمسك بالمحرقة!

تفاوت خطير!

تفتيش.. "Air France"

... عن مداخلات الوزيرة شدياق!