لم يعد هناك من "حصة الأسد"!
شارك هذا الخبر

Wednesday, March 13, 2019

روت مصادر متابعة لملف التعيينات انه لم يعد هناك من "حصة الأسد" لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في التعيينات المخصصة للطائفة الدرزية بل سينتزع منها عشرون بالمئة من هذه التعيينات لصالح النائب طلال ارسلان على ان يمرر جزء منها الى رئيس حزب التوحيد وئام وهاب وذلك بدعم من حزب الله، وهذا يسبب نزاعاً داخل الطائفة.

مقالات مشابهة

منصور بطيش أعاد "الاسمر" الى وظيفته..!

لمادا لا تدين بعبدا "الاسمر" كما حصل مع عودة؟

بلديات ساحل المتن ...شاركت

تقارب بين الخازن ...واحرار ..!

وصل الى المستشفى باكرا ... وقبّل صفير

جورج غانم في المستشفى

مسيرة زوجة الوزير.. مع مرافقين!

جان عزيز ينصف صفير

هل تنتهي الحكومة من دراسة الموازنة هذا الاسبوع؟!