الفاينانشال تايمز - الخطوات القادمة

Wednesday, March 13, 2019


نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز ومقال لجيمس بلتز بعنوان "الخطوات القادمة". ويقول الكاتب إن رفض أعضاء البرلمان خطة ماي يعني أنهم لهم صوت أكبر ورأي أهم في ما إذا كانت بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي.

وتضيف الصحيفة إن إخفاق ماي المتكرر أدى إلى فقدان أعضاء البرلمان المؤيدين للخروج من الاتحاد الثقة في ماي، حيث حاول 100 منهم إبعادها عن منصبها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضى.

ويقول إن ماي لم تظهر أي مؤشر على الاستعداد للاستقالة من منصبها رغم هزيمتين مهينتين لخطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي أمام مجلس العموم، ولكن مشكلتها الرئيسية هي أن رفض أعضاء البرلمان لخطتها يحد بصورة حادة قدرتها على المناورة.

ويقول الكاتب إنه من شبه المؤكد أن البرلمان سيصوت ضد الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. ويضيف أنه من المحتمل أن يوافق البرلمان على تمديد العمل بالمادة 50 من معاهدة لشبونة، والتي تبدأ بتفعيلها مفاوضات خروج أي دولة عضو من الاتحاد، مدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر.

ويستدرك الكاتب قائلا إنه في حال موافقة البرلمان على تمديد العمل بالمادة 50، فإن ذلك سيعني أنه على ماي التفاوض على ذلك مع زعامة الاتحاد كما سيتعين عليها أيضا تحديد الهدف من التمديد.

مقالات مشابهة

التايمز- تأثير السياحة

ديلي تلغراف- افتقار للوحدة

الغارديان- نتنياهو منع دخول عضوتي الكونغرس من أجل ترامب

الغارديان- محاكمة صورية

التايمز- على شفا كساد اقتصادي عالمي

فاينانشال تايمز- رحلة السودان المحفوفة بالمخاطر نحو دولة أفضل