ترودو أطلق وعودا صعبة التحقيق

Saturday, March 9, 2019



اشارت صحيفة "الفايننشال تايمز" الى ان "رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو ترودو بدأ يكتشف أن الذين يصعد نجمهم بفضل الشعارات الأخلاقية يكون سقوطهم أشد إيلاما فهو متهم اليوم بالتدخل في قضية فساد تخص شركة لافالان ، إحدى أكبر الشركات الكندية ويواجه استقالات في حكومته، فضلا عن تراجع شعبيته قبيل الانتخابات العامة في تشرين الأول".

ونفى ترودو تصريحات وزيرة العدل السابقة، جودي ولسون ريبولد، بأنه وأحد كبار مساعديه ضغطوا عليها لتخفف الحكم على الشركة المعنية، خشية أن تتسب الإدانة في إلغاء وظائف في كيبيك معقل ترودو الانتخابي.

إضغط للمزيد
ورأت الصحيفة أن "ترودو لم يكن ليفوز بالانتخابات أصلا لولا أن منافسه ثوماس ماكلير، رئيس الوزراء المحافظ، قاد حملة انتخابية فاشلة. ولم يكن ترودو، وهو ابن رئيس وزراء سابق، منافسا قويا، ولكن تميز ببلاغته في المناظرات، واستغل مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق صورة الزعيم الشاب الحيوي والطموح ولكن بعد وصوله إلى الحكم أصبح عاجزا عن تنفيذ الوعود التي أطلقها والتي كانت من البداية، مستحيلة مثل القضايا البيئية في بلاد تعتمد بشكل كبير على النفط والغاز".

الفاينانشيال تايمز

مقالات مشابهة

"العربية": بيان العقوبات الأوروبية ضد تركيا يصدر هذه الليلة

طوني فرنجية ولين زيدان احتفلا بخطوبتهما بأجواء رومانسية

“المستقبل”: للعودة إلى طاولة مجلس الوزراء

أسود: يجب وقف نهب الدولة

تدابير سير في محيط المجلس النيابي

الحريري: ماضون في خلق مساحات فرح لكل الناس