انماء طرابلس: للالتفات الى الاصلاحات الاقتصادية العاجلة

Monday, March 4, 2019

هنأت جمعية "إنماء طرابلس والميناء" المسيحيين الذين يتبعون التقويم الغربي بحلول الصوم الكبير، آملة "ان يعيده الله على اللبنانيين بالخير واليمن والبركة وان يعم الاستقرار والازدهار في هذا البلد الحبيب".

وأسفت الجمعية ل"السجالات السياسية الحاصلة، فيما الوضع الاقتصادي الى تراجع وكذلك التصنيفات العالمية الائتمانية للبنان التي انخفضت من مستقرة الى سلبية"، داعية الجميع الى "عدم التلهي في هذه السجالات غير المجدية والاتهامات لبعضنا البعض والترفع عن ذلك للالتفات الى الاصلاحات الاقتصادية العاجلة والبدء بورشة عمل تعيد الاستقرار النقدي والمالي لهذا البلد الغارق تحت سقف المناكفات بين السياسيين"، مشددا على "العمل الجدي والتفتيش عن حلول تنقذنا من خطر الوقوع في الهاوية، لا سيما واننا على أبواب تطبيق مؤتمر سيدر، الأمل الوحيد الباقي للبنان لتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي والحياتي والخدماتي للمواطن".

وأكدت الجمعية "ضرورة البدء بعمليات الاصلاح لنثبت للدول المانحة في "سيدر" ان لبنان يستحق هذه الاموال وسيعمل كل ما في وسعه لنجاح هذا الاستحقاق المالي، وانه جدير بالثقة التي وضعها المجتمع الدولي فيه".

مقالات مشابهة

أُصيب برصاصة طائشة أمام منزله

مسيرة فلسطينية حاشدة في مخيم شاتيلا احتجاجًا على قرار وزارة العمل

مصلحة الليطاني: منع إبحار زوارق السياحة والنزهة في بحيرة القرعون

إدكار طرابلسي مغرداً: الطرافة والعجب يكمنان في...

ترزيان يعلق على استفتاءات مشبوهة عنصرية بحق الارمن

واشنطن تمنع أنقرة من شراء مقاتلات أف 35