تسمية محافظ بيروت خليج «زيتونه باي» بمار جرجس تثير ردود فعل!
شارك هذا الخبر

Monday, February 18, 2019


القرار الذي اتخذه محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب بتسمية خليج «زيتونة باي» بـ«خليج مار جرجس»، اثار ردود فعل بلدية وشعبية، بين مؤيد ومعارض، خاصة ان القرار ترافق مع رفع يافطات في الشوارع المؤدية إلى خليج السان جورج.
شبيب
محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب أوضح لـ«اللواء» ان المجلس البلدي لمدينة بيروت يُقرّر تسمية المواقع من شوارع وساحات عامة ضمن النطاق البلدي وفي المُلك البلدي العام، اما الخلجان فهي مواقع جغرافية وأملاك عامة بحرية خارج النطاق البلدي.
وأضاف المحافظ شبيب: اللوحات الارشادية التي وضعناها حملت الاسم مع سهم يدل على الاتجاه بمعنى ان اللوحة ترشد النّاس إلى اتجاه موقع الخليج وليست اللوحة قائمة في الخليج نفسه، وإلا وجب وضعها في الماء.
عيتاني
بدوره، رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني، وفي اتصال مع «اللواء»، نفى ان يكون صدر عن المجلس البلدي قرار بالتسمية أو تثبيت يافطات، مؤكداً انه ينفي ما جري تداوله على مواقع التواصل حول بيان يحمل اسمه بهذا الخصوص، ويتضمن اقتراحاً بتعديل التسمية لتصبح خليج مار جرجس (الخضر عليه السلام)، وانه سيعلن اليوم موقفه التفصيلي من الاخبار التي جرى تداولها.
مصادر بلدية أوضحت لـ«اللواء» ان وضع اليافطات من صلاحية المجلس البلدي، وان تسمية الشاطئ لا تحتاج إلى وضع يافطات في الشوارع، لأن وضع اليافطات في الشوارع والساحات من صلاحية مجلس بلدية بيروت.
حمد
رئيس المجلس البلدي السابق لمدينة بيروت الدكتور بلال حمد، وفي اتصال مع «اللواء»، علق على الموضوع موضحاً أنه في العام 2014 تمّ طرح الموضوع، وجرت الاستعانة بالمرجعيات التاريخية والمؤرخين فتبين ان المنطقة تسمى «منطقة ميناء الحصن» ولم يُتخذ قرار في المجلس البلدي بهذه التسمية آنذاك، وأن الاجراء المتبع لتسمية أي شارع أو منطقة أو ساحة، هو ان يتخذ المجلس البلدي قراراً ويرسله إلى وزارة الداخلية والبلديات التي هي سلطة الوصاية للتصديق عليه، وبعد التصديق يرسله المجلس البلدي إلى الإدارة للتنفيذ.
حلاق يوضح..
الدكتور حسان حلاق أوضح في بيان صادر عنه: ان الاقتراح الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول تسمية المنطقة الممتدة من المدور إلى منطقة كنيسة مار جرجس في ساحة النجمة باسم خليج مار جرجس (الخضر عليه السلام) هو اقتراح مقدّم مني لتسوية الإشكالية التي نتجت عن تسمية سعادة المحافظ تلك المنطقة باسم خليج مار جرجس فقط، وبناء على طلب من أعضاء المجلس البلدي وفعاليات بيروتية واستفسارهم مني عن كيفية حل تلك الإشكالية واستناداً إلى مبادئ العيش المشترك، واستناداً إلى قول سيادة المطران الياس عودة بأن مار جرجس هو الخضر عليه السلام، فقد تقدمت باقتراح تسوية المشكلة بأن يكون اسم تلك المنطقة هو «خليج مار جرجس - الخضر» عليه السلام.
وأشار في بيان آخر ان المهندس جمال عيتاني رئيس بلدية بيروت قد ورد اسمه عن طريق الخطأ ولا علاقة له بالاقتراح، وبالتالي فقد رفضه جملة وتفصيلاً.

مقالات مشابهة

بلدية الفيدار– جبيل وضعت حجر الاساسي للمبنى البلدي الجديد بتمويل من فرنسوا باسيل

رئيس بلدية بلاط قضاء جبيل استقالته تنفيذا لاتفاق حول المداورة

بلدية طرابلس كرمت الفنان أحمد قعبور

إنتخاب رؤساء بلديات ونوابهم في 5 بلديات في بعلبك بعد شغورها

بلدية الشويفات: للكف عن التدخلات الخارجية في شؤون المدينة

حسن صالح نائبا لرئيس بلدية بريتال

قمر الدين بعد اجتماع مجلس بلدية طرابلس: وقف العمل والعودة عن استكمال إنشاء مكب بكفتين

مجلس بلدية جبيل قرر اقامة تمثال للبطريرك صفير عند مدخل المدينة الشمالي

وفد من بلدية بشري زار "اللويزة" لإقامة مرصد فضائي في جبل المكمل