مذكرة تفاهم بين الجمعية المعلوماتية والجمعية العلمية السورية لتبادل الخبرات وتطوير القطاع

Monday, February 11, 2019



وقع رئيس الجمعية المعلوماتية المهنية في لبنان كميل مكرزل ورئيس الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية أسعد بركة مذكرة تفاهم، في نادي الصحافة، تتعلق بتبادل الخبرات والوسائل الإلكترونية الحديثة عند كل طرف والحلول الإلكترونية الناجحة والمتقدمة، في حضور الأمين العام للاتحاد العربي للانترنت والإتصالات فراس بكور، مؤسس الجامعة الإفتراضية السورية الدكتور ميلاد سبعلي، عضو مجلس إدارة الجمعية السورية الدكتور يحيى الحسيني، أمين سر الجمعية اللبنانية روبير كنعان، رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الدكتور رضوان شعيب، رئيس جمعية المعلوماتيين المحترفين في لبنان ربيع بعلبكي، محامي الجمعية عمر قباقيبي، رئيس نقابة خبراء المعلوماتية في لبنان حسن هبري ورؤساء وممثلي الجمعيات والشركات المعلوماتية في لبنان وسوريا.

مكرزل
بعد التوقيع وتبادل النسخ تحدث مكرزل فقال: "في إطلالة جديدة مبشرة بالتواصل والتعاون بين الجمعية المعلوماتية المهنية في لبنان والجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، نلتقي اليوم في نادي الصحافة منبر الكلمة الحرة والمنصة المفتوحة لتلاقي الأفكار من كل الإتجاهات، لكي نوقع بصورة نهائية مذكرة التفاهم بين جمعيتينا المتخصصتين بالمعلوماتية، التي باتت المدماك الأساسي في العالم من أجل تحسين الحياة البشرية في مختلف الميادين والقطاعات، والذراع التنموية لإستنهاض الإقتصاد في كل من البلدين.

واضاف: "نلتقي اليوم بإرادة جامعة بعدما تضافرت جهود مباركة من الرئيس الصديق الأستاذ أسعد بركة وعراب الإتفاق الدكتور ميلاد السبعلي، وبعد لقاءات عديدة تم في خلالها تحديد أطر التعاون وهي أهداف سامية تصب في مصلحة المجتمع في لبنان وسوريا، وبعدما تم التوقيع بالأحرف الأولى على هذه المذكرة في دمشق. يسرنا أن يكون لقاؤنا اليوم أمام وسائل الإعلام الكريمة، للاعلان عن التوقيع النهائي وإطلاق العمل بمضمون هذه المذكرة خدمة للجميع".


وتابع : "إن المعلوماتية هي حاجة أساسية وملحة للنهوض العام، ويسعدنا أن نكون في مقدمة القطاعات والشركات التي سوف تسهم بصورة فاعلة بإذن الله في دعم إستنهاض الشركات في البلدين وذلك ضمن حرية التعاون بين القطاعات المنتجة والساعية إلى التطوير والحداثة حيث دعت الحاجة:.

وختم مكرزل قائلا: "في هذه المناسبة الجامعة أتقدم بتحية المحبة والشكر والتقدير إلى الأستاذ فراس بكور والدكتور ميلاد سبعلي والأستاذ ربيع بعلبكي والأستاذ عمر قباقيبي لإسهاماتهم كل في نطاق إختصاصه، من أجل إرساء هذا التعاون وجعله يبصر النور، ويتحول إلى وثيقة علمية قابلة للتنفيذ"، آملين من "خلاله أن نبلغ مرامينا العلمية والإقتصادية والتنموية".

بركة
ثم تحدث بركة فقال: "تسعدني مبادرة التعاون مع الجمعية المعلوماتية المهنية في لبنان برئاسة الاستاذ كميل مكرزل والهدف الأساسي هو النهوض بالقطاع في البلدين، وقد وصلنا إلى الإتفاق من خلال هذه المذكرة لتطوير القطاع وكسر الحصار ونأمل في أن يكون لهذا التفاهم أكبر الأثر في هذه المرحلة.

وتابع: "إن الجمعية المعلوماتية هي وسيلة لنشر المعلوماتية وتطويرها لتكون مواكبة للتطور العالمي، وقد عملنا لنشر الإنترنت ومن ثم إنشاء الحاضنات بالتعاون مع جامعة دمشق وجامعة حلب وهناك حاضنات جديدة في جامعة طرطوس وغيرها ومشاريع ومركز بيانات استراتيجية، ونأمل بأن نتابع التعاون بالخبرات الإستراتيجية الجديدة في كل هذه المجالات، ومن ثم الإنطلاق للحكومة الإلكترونية وتطوير كل القطاعات، كما نأمل بأن تكون طرق التعاون مجدية ومفيدة للطرفين على المستويات كافة.

مقالات مشابهة

القنصل غريب: لقرع أجراس الكنائس وإقامة آذان المساجد حزنا على أرواح شهداء طرابلس

واشنطن تعتزم فرض أقصى العقوبات على ناقلة النفط الإيرانية

وسائل إعلام إسرائيلية: إصابة 3 مستوطنين بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة قرب مستوطنة دوليب غربي رام الله

قيومجيان: مع الحكيم سنبقى رأس حربة ضد فسادهم

مكاري: ‎ضبط الحدود مع سوريا ضرورة سيادية وأمنية ومالية لبنانية

أحمد الحريري: العدالة لطرابلس حق والدولة مطالبة بتسريع إحقاقه