أبو الحسن بعد لقائه مربي النحل في المتن الأعلى: هذا الموضوع في صلب أولوياتنا
شارك هذا الخبر

Monday, February 11, 2019



إستقبل عضو "اللقاء الديمقراطي" عضو لجنة الزراعة النيابية النائب هادي ابو الحسن وفداً من جمعية مربي النحل ونحالي المتن الاعلى ، حيث قدم الوفد ورقة عمل بمطالب النحالين اللبنانيين ونحالي المتن الاعلى، فأشاروا الى ان "هناك اكثر من 250 عائلة تعتمد على تربية النحل لزيادة مدخولها، بينهم ما يفوق الـ60 عائلة يعتمدون على تربية النحل بشكل اساسي في عيشهم". واعتبروا ان "المشاكل التي تواجه قطاع تربية النحل هي النحل المستورد والذي يؤثر على نحلنا البلدي، المضاربة، غياب التخصص، انحسار المراعي، غياب الارشاد الزراعي، الاستيراد والاستخدام العشوائي للمبيدات الزراعية الضاره".

وأشار الوفد الى التحديات التي تواجه النحالين ومنها "المتغيرات المناخية، تلوث الهواء والاشجار، القطع العشوائي للاشجار والرعي الجائر".

وطالب الوفد ابو الحسن بـ"العمل على قانون يقضي بمنع استيراد النحل، تطبيق الضريبة على العسل المستورد، منع استيراد الادوية الزراعية الضارة بالنحل، العمل على تشجيع الزراعة الرحيقية والعطرية وكذلك العمل على شق طرقات في المشاعات وغابات السنديان للمساعدة في تأمين اماكن للمناحل وسهولة اطفاء الحرائق".

واستمع ابو الحسن للمطالب باهتمام واعداً بأن "موضوع النحل سيكون في صلب الأولويات التي سيتولى طرحها على لجنة الزراعة النيابية"، ولفت إلى "العمل لإشراك النحالين اللبنانيين بنقاشات هذه اللجنة وبقراراتها وضرورة تفعيل دور الوزارات والادارات المختصة لحماية النحل من السموم وحماية السوق اللبنانية من العسل المغشوش والمهرب".

وأكد انه سيعمل "مع بلديات منطقة المتن الاعلى واتحاد بلدياتها على تلبية اقصى الممكن من هذه المطالب واهمها زرع النباتات والاشجار العاسلة والمثمرة وضبط قطعها العشوائي ومنع استخدام مبيدات الاعشاب وكذلك العمل على شق طرقات زراعية لمساعدة النحال في ايجاد اماكن للمناحل".

مقالات مشابهة

أيهما أفضل: العصير أو الفاكهة؟

نوعان لصداع الضغط العصبي... وهكذا يتمّ التفريق بينهما

هل تختفي حساسية الحليب؟ ومتى؟

إذا كنتم تعانون من حكّة الجلد ما بعد الإستحمام... اكتشفوا الاسباب وراء ذلك!

قبل إعتماد حمية كامبردج الشهيرة... إليكم تفاصيلها وأسرار نجاحها!

ناتالي اقليموس- غبش في «الدائمة» والأسير في «التمييز»... لطّوف: «هيدي مِش دكانة»

جورج شاهين- ديبلوماسيون غربيون: نراقب أداءَكم وننتظر لنرى ونحكم

رضوان السيد - الحركات الإسلامية وإلى أين يتجه الإسلام

شارل جبور- ماذا يحصل بين موسكو والأسد؟