الجيش الإسرائيلي يتدرب على "احتلال وإخلاء مناطق" في لبنان!
شارك هذا الخبر

Monday, February 11, 2019

أجرى الجيش الإسرائيلي في الآونة الأخيرة تمرينا عسكريا وصف بالضخم شمال غور الأردن، في عملية تحاكي قتالا داخل الأراضي اللبنانية، بسحب ما كشفت وسائل إعلام عبرية.

وأفيد بأن هذا التمرين شاركت فيه قوات كبيرة من المدرعات ووحدات الهندسة والمدفعية والطيران الحربي التابع لفرقة “غفعاتي”.

وتدربت هذه الوحدات العسكرية من جميع الأصناف على القتال في الأراضي اللبنانية “كطاقم قتالي متكامل في أجواء غير عادية ومركبة”.

كما تضمن هذا التمرين العسكري أيضا تدريب الضباط المشاركين “على الاحتلال وإخلاء مناطق واسعة، والاشتباك مع العدو، وإخلاء جرحى تحت النار وتحديات أخرى في ساحة المعركة”.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” عن قائد إحدى الفرق العسكرية المشاركة قوله إن: “الحديث يدور عن أحد أكثر التمرينات تعقيدا التي شهدتها الفرقة العسكرية خلال السنوات الأخيرة”، كاشفا عن أن فرقته استخدمت لأول مرة مدرعة “النمر”، وأن القوات الطبية واللوجيستية والقتالية تمرنت على “طرق جديدة لإخلاء والعناية بالجرحى، وتوفير مساعدة لوجيستية في ساحة المعركة”.

كما أعلن أن هذا التمرين العسكري الضخم استخدمت فيه ” أكثر من 100 من الأدوات والمعدات العسكرية، بينها مركبات قتالية، ومسالك لوجيستية للإمداد، وتمرنوا على نقل وتوفير المعدات”.


بالإضافة إلى القوات البرية، شاركت في التمرين بشكل واسع مروحيات من طرازي “بلاك هوك” و “أباتشي”، حيث تدربت على ما وصف بالمسارات المختلفة والتعامل مع إشكاليات عملية متنوعة.

روسيا اليوم

مقالات مشابهة

وزير الخارجية العماني: المنطقة تشهد بداية النهاية لألعاب كبرى.. وسوريا في مقدمتها

القصيفي إستقبل وفد نقابة المصورين: لمعرفة مصير سمير كساب

بعد كشف "محاولة الانقلاب".. ما المادة 25 التي قد تطيح ترامب؟

بوصعب: نحن على اتصال مع سوريا ولكل وزير الحرية بزيارتها

الياس بو صعب للميادين: شئنا أم أبينا الرئيس الأسد هو رئيس سوريا ولا خيار إلا التحاور معه

وزيرة الطاقة تطلب التشدد في مراقبة دوام الموظفين

جثة من برج حمود إلى مستشفى بعبدا الحكومي

ليبرمان: للعودة إلى سياسة الإغتيالات في غزة

هل تذكرون حادثة ملهى "رينا".. المشتبه به الرئيسي ينفي أقواله السابقة!