خاص - صحة نصرالله.. هل تنكشف الحقيقة؟

Thursday, January 24, 2019

ياسمين بوذياب

خاص – ياسمين بوذياب

الكلمة أونلاين

كالنار في الهشيم، انتشر خبر تعرّض الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، لوعكة صحية استدعت نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

هذا الخبر جاء بعد أن نشر الإعلامي جيري ماهر، على حسابه عبر موقع تويتر، تغريدة قال فيها إن "مصدرا استخباراتيا يؤكد معلومات هامة عن نقل شخصية مهمة في حزب الله الى احد مشافي العاصمة اللبنانية بيروت، حيث كان في حالة حرجة، وأنباء تشير الى ان الشخص المذكور هو امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، الذي يصارع مرض السرطان منذ سنوات".

وفي تغريدة أخرى، قال ماهر: ‏"حالة من الارباك الشديد تصيب قيادات حزب الله بسبب التقارير الطبية السلبية الواردة بخصوص الحالة الصحية لأمين عام الحزب حسن نصرالله"، مضيفا إن "إيران تبدأ ترتيب البيت الداخلي واجتماع ليلي لمسؤولين في الحزب مع قيادات إيرانية امتدت حتى ساعات الصباح الأولى".

كل ما ذكر أعلاه يبقى في خانة "الأقاويل" يتداولها عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حين لم تصدر قيادة الحزب أي بيان رسمي، تنفي او تؤكد الخبر، أو تضعه في خانة الإشاعات.

وفيما يلتزم الحزب الصمت، جاء الرد إقليميا، وتحديدا من إيران، حيث نشر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، تغريدة على صفحته عبر موقع تويتر، نفى من خلالها كل هذه "الادعاءات"، بحسب تعبيره، معتبرا ان كل ما يشاع معروف المصدر والهدف، وهي مجرد مزاعم من قبل "الإعلام الإسرائيلي"، واصفا هذه الأنباء بـ"كذبة العام الجديد الكبرى".

صمت قيادة حزب الله طرح العديد من التساؤلات وزادت من الشك في رؤوس العديد من المتابعين والذين اعتبروا ان "السكوت علامة الرضى" أي بما معناه أن كل ما يشاع حول صحة نصرالله صحيح، وأن الأخير يخضع للعلاج حيث يتابع وضعه الصحي عدد من الأطباء الإيرانيين الذين وصلوا إلى بيروت مؤخرا لهذا الخصوص، بعد تناقل معلومات تفيد بأن قيادة حزب الله رفضت نقل نصرالله الى سوريا لتلقي العلاج اللازم على يد أطباء روس.

بعد كل هذا الهرج والمرج وتبادل الأقاويل حول حالة نصرالله الصحية، جاءت قناة الميادين لتحسم الموضوع، وتقطع الشك باليقين وتضع حدا للشائعات، إذ أعلنت عن استضافتها الأمين العام لحزب الله مساء السبت المقبل، في لقاء حواري بعنوان "حوار العام" مع الإعلامي غسان بن جدو، يتطرّق خلاله نصرالله إلى أهم الأحداث والمستجدات السياسية المحلية، الإقليمية والعالمية.

وبانتظار اطلالة نصرالله مساء السبت، تبقى التساؤلات والشكوك منطقية، في ظل الصمت الذي يعمّ قيادات حزب الله.. وفي النهاية، فجميعنا معرّض وما من أحد "منزّه" عن التعرّض لوعكات صحية أو أمراض.

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

"العربية": بيان العقوبات الأوروبية ضد تركيا يصدر هذه الليلة

طوني فرنجية ولين زيدان احتفلا بخطوبتهما بأجواء رومانسية

“المستقبل”: للعودة إلى طاولة مجلس الوزراء

أسود: يجب وقف نهب الدولة

تدابير سير في محيط المجلس النيابي

الحريري: ماضون في خلق مساحات فرح لكل الناس