خاص ــ اين اصبحت قضية "الجاهلية"؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, January 23, 2019

خاص ــ الكلمة اونلاين

سيطرت حادثة الجاهلية على الأحداث الاخرى الشهر الماضي، وتحولت من حملة إعلامية شنها الوزير السابق وئام وهاب على الرئيس سعد الحريري ، الى حادثة أمنية تطورت الى وقوع ضحية.

لو لم يسقط محمد بو ذياب قتيلا في ذلك اليوم لما أخذت الحادثة حيزا مهما وخطيرا حيث شنت حملة على قوى الامن الداخلي وفرع المعلومات على خلفية حجم القوة التي اتجهت الى الجاهلية لتوقيف رئيس حزب التوحيد انفاذا لمذكرة قضائية بعد عدم امتثاله امام القضاء، وبالتالي مقتل بو ذياب .

مصادر نيابية في تيار المستقبل ابدت ارتياحها الى مسار التحقيق الذي يقوده القاضي فادي عقيقي مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية ، فالمعطيات تؤكد ان القوة الامنية لم تطلق النار.

وبحسب هذه المصادر فان وهاب برفعه وتيرة الحملة والاتهامات ضد مدير قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان وتحميله والنائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سمير حمود مسؤولية مقتل بوذياب أنما تهدف لممارسة ضغط سياسي وإعلامي على الامن والقضاء ، مستبقا صدور القرار الاتهامي للتشكيك بنتيجة التحقيق ، الا ان هذه الحملة لن تجدي نفعا بحسب المصادر لان التحقيق يتم بشكل مستقل بمعزل عن اي ضغوط او تدخل وان النتيجة ستعلن قريباً .

مقالات مشابهة

الحريري يلتقي ديما جمالي في هذه الأثناء

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا

الجراح: الرئيس عون شدد على ضرورة عودة النازحين وعدم ربطه بالحل السياسي ونحن نخاف من تجربة اللاجئين الفلسطينيين ولا يمكن سوى التعامل بجدية مع هذا الموضوع

وزير الإعلام جمال الجراح بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء: أقرينا معظم البنود الواردة، فيما تم تأجيل بعض البنود لمناقشتها في الجلسات المقبلة