“لحقي” تستنكر الاعتداء على ناشطاتها وتدعو للمشاركة في تظاهرة السبت
شارك هذا الخبر

Friday, January 11, 2019

استنكرت حملة “لحقي” الإعتداء الذي تعرضت له ناشطاتها في بلدة بقعاتا- الجديدة، في الشوف، ودعت للمشاركة الواسعة في تظاهرة الغد.

وأوضحت في بيانها أنّ “اثناء توزيع منشورات في سوق بقعاتا التجاري في بلدة الجديدة – الشوف، تدعو الى المسيرة يوم السبت من امام وزارة العمل الى وزارة الصحة، قام احد موظفي بلدية الجديدة بالإعتداء بالضرب على الناشطة في حملة لحقّي ندى ناصيف ورفيقاتها وتهديدهن وقمعهن بالقوة”.

واستغربت “لحقي” هذا “التصرف القمعي، لا سيما أن البيان يتضمن دعوة لتظاهرة الغد التي تنادي اولا بحقوق العمال في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة وتدعو المعتدي شخصيا وجميع موظفي القطاع العام والخاص إلى المشاركة غدا لتحصيل حقوقهم”.

ودعت “لحقي” القوى السياسية في المنطقة الى “التماهي مع مواقفها الاعلامية والعلنية الحريصة على التنوع السياسي والتي تشدد على العمل السياسي الديمقراطي، وحث محازبيها على الالتزام بالدستور اللبناني الذي يكفل حرية الرأي والتعبير وحرية التظاهر وممارسة العمل السياسي، وتدعو القوى الأمنية إلى حماية حقوق المواطنين المكفولة بالدستور”.

كما ودعت البلدية والعاملين فيها الى القيام بدورهم والوقوف على مسافة واحدة من جميع المواطنين والمواطنات.

وحذرت “لحقي” من “مغبة التمادي بالاستهتار بكرامة المواطنين والمواطنات المستقلين عن قوى الأمر الواقع. كما وتحتفظ بحقها بملاحقة المعتدين قضائيا وتؤكد على التزامها بالقانون والدستور”.

وختم البيان بدعوة جميع المواطنين للمشاركة في تظاهرة الغد وفي التحركات المقبلة.

مقالات مشابهة

بطيش أصدر تعميما بمنع دخول بضائع تحمل علامات تجارية اسرائيلية الى لبنان

وزير المالية يؤكّد لرئيس التفتيش التوسع بكل الملفات

بالصورة: في يوم الطفل .. جريمة بحق الطفولة برمي رضيع إلى جانب الرصيف في انطلياس!

تعرَّف على السجن الذي سيقضي فيه مرتكب مجزرة نيوزيلندا بقية حياته

خاص - في عيد الطفولة... أطفال ظلمتهم الحياة!

وسط حراسة أمنية مشددة.. دفن ضحايا "هجوم المسجدين" في نيوزيلندا

إعلامي بريطاني يسخر من القروض للحكومة اللبنانية .. بسبب السفيرة في لندن

اقرار اقتراح قانون الرامي لانشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة في قضاء البترون في اللجان المشتركة بعد التصويت عليه مادة مادة بحضور الوزير باسيل

الوزير شقير يزور ألفا