سعيد: على "أمل" استقبال الوفد الليبي بالورود
شارك هذا الخبر

Friday, January 11, 2019

اعتبر رئيس “لقاء سيدة الجبل” النائب السابق فارس سعيد أن “محاولة إلغاء موعد القمة العربية في بيروت مسمار إضافي في نعش الدولة اللبنانية، والكلام عن أن حكومة تصريف أعمال لا يمكن أن تستقبل القمة غير منطقي”، مشيرًا إلى أن “انعقادها لا يتطلب اجتماعًا لمجلس الوزراء، كما أن القمة تؤكد حضور لبنان وانتسابه إلى العائلة العربية، وأهمية بيروت كمدينة محورية في اقتصاد المنطقة”.

ورأى سعيد، في حديث لـ”المركزية”، أن “اعتراض حركة “أمل” على القمة مرتبط بسببين يحملان الكثير من التضليل: مشاركة ليبيا وعدم دعوة سوريا. بالنسبة للسبب الأول، “ليبيا القذافي” شاركت في قمة العام 2002 ولم تتجرأ “أمل” حينها على الاعتراض، فلماذا تعترض الآن علمًا أن ليبيا المشاركة اليوم ليست هي التي اختطفت الإمام المغيّب موسى الصدر لا بل انتفضت على الرئيس الليبي السابق معمر القذافي خاطف الصدر؟ وبالتالي على “أمل” أن تستقبل الوفد الليبي على المطار بالورود”.


وأضاف: “أما بالنسبة للسبب الثاني، فإذا كان للرئيس بري موقف بارد من النظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية، ولم يرسل مقاتلين من الحركة لمؤازرة “حزب الله” هناك، فلا يجب أن يكون التعويض عن هذه “البرودة” من خلال إعادة تأهيل نفسه لدى نظام الأسد على حساب مصلحة لبنان”.

ولفت إلى أن “حزب الله” وحركة “أمل” “يلجآن دائمًا إلى لعبة الشارع لأنهما يعرفان ألّا وجود لشارع مقابل، وبالتالي يستسهلان استخدام العنف والفوضى لتسجيل مواقف والوصول إلى بنك أهدافهما”.

وقال: “أقدّر موقع رئيس مجلس النواب لأنه لم يشارك في القتال الدائر في سوريا، ولم يكفّر الثورة، ودافع ويدافع عن اتفاق الطائف، وموقفه من النظام شأن خاص به ولكن نحن كلبنانيين نريد انعقاد هذه القمة التي تثبّت موقع لبنان العربي”، مشيرًا إلى أن “استثنائيًا وللمرة الأولى منذ العام 1989 أؤيد علنًا موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المتمسك بعقد القمة الاقتصادية في موعدها”.

مقالات مشابهة

صحناوي عبر تويتر معزياً بميشيل حجل: كافحت المرض حتى الرمق الاخير

الدفاع الروسية: طائرات "سو-27" اعترضت قاذفات استراتيجية أميركية لدى اقترابها من حدود روسيا

جلسة مصارحة بين الحريري وباسيل... التفاهم قائم وسيستمر قويا

أمير قطر: تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق محمد مرسي أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء

النائب العام المصري: مرسي سقط مغميا عليه أثناء وجوده في قفص الاتهام وتم نقله فورا إلى المستشفى حيث تبين وفاته

واشنطن: إيران تمارس "ابتزازا نوويا" بتخصيب اليورانيوم

المعلومات توقف داعشيا كان يعد لاستهداف دور عبادة

تعليق المادة ٦٣ المرتبطة بالـ ٢٪ على البضائع المستوردة

الجيش والداخلية المصريان يعلنان حالة الاستنفار القصوى بعد وفاة مرسي