الداخلية الايرانية: اعتداء جابهار برهن غضب العدو على الشعب الايراني
شارك هذا الخبر

Thursday, December 06, 2018

لفت وزير الداخلية ال​ايران​ي عبدالرضا رحماني فضلي إلى ان “اعتداء جابهار ​الارهاب​ي دليل على غضب ​اميركا​ والدول الراعية للارهابيين في المنطقة”، مشيراً إلى أن “تاريخ ​الثورة الاسلامية​ برهن ان دماء النساء والاطفال والرجال في ايران ستتحول الى ينبوع للانتصارات اللامعة للبلاد على الاعداء”.

واكد ان “الهزيمة المذله لاميركا والكيان الصهيوني والحكومات الراعية للارهاب في المنطقة التي ثارت حفيظتها جراء فشل الحظر الظالم والمجحف في تركيع الشعب الايراني الحر والابي دفعتهم الى دعم العملاء المغرر بهم لاستهداف مواطنينا الاعزاء للايحاء بغياب الامن في مناطق البلاد وصولا الى تسكين جراحهم التي لاتندمل”.

مقالات مشابهة

لماذا تحدث تيمور؟

معوض: باغتيال جبران خسرت أخًا لم يهب المواجهات يومًا

فريد البستاني: قلم جبران تويني لم ولن ينكسر

غريب: قيام دولة مدنية علمانية وديمقراطية هو الحل لمعالجة المشاكل بلبنان

السيد: في لبنان زعامات طائفية تقاسمت الدولة

حسن منيمنة: ألمانيا قدمت21 مليون يورو لاعادة اعمار نهر البارد

الجميّل: جبران تويني شهيد سيادة لم تكتمل

جلسة مفتوحة في مجلس الأمن للاستماع الى التقرير النصف سنوي حول الاتفاق النووي الايراني

قطع طريق العاقبية البحرية احتجاجاً على قرار هدم التعديات على مشروع الليطاني