لماذا يريد ريال مدريد الوصول إلى المغربي إبراهيم دياز؟
شارك هذا الخبر

Thursday, December 06, 2018


نشرت صحيفة "الإسبانيول" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن الأسباب التي دفعت نادي ريال مدريد الإسباني إلى اتخاذ قرار التعاقد مع اللاعب الإسباني من أصول مغربية، إبراهيم دياز، في شهر كانون الثاني/ يناير القادم.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن لاعب نادي مانشستر سيتي قد عبر عن رغبته في الانضمام إلى صفوف النادي الملكي خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة. ويستعد نادي ريال مدريد بالفعل لضم جوهرة جديدة إلى فريقه. ويبدو أن إبراهيم دياز مصمم على القيام بقفزة نوعية من إنجلترا ليعود من جديد إلى إسبانيا، علما وأن هذه الصفقة لن تكلف نادي ريال مدريد سوى 3.5 ملايين يورو في الموسم الواحد.

وأضافت الصحيفة أن نادي ريال مدريد قرر التوقيع مع هذا اللاعب منذ اللحظة التي علم فيها أن إبراهيم نفسه يفكر في عدم تجديد عقده مع نادي مانشستر سيتي. وفي الوقت الحالي، يبدو أن اللاعب قد اتخذ قراره النهائي بشأن مغادرة ناديه الحالي، مما يجعله في دائرة ضوء العديد من الأندية الكبرى الأخرى، إلى جانب نادي ريال مدريد.

وذكرت الصحيفة أن نادي باريس سان جيرمان من الفرق الأوروبية التي عبرت بقوة عن رغبتها في التعاقد مع إبراهيم دياز، على الرغم من أن النادي الملكي كان من أولى الفرق التي أفصحت عن اعتزامها التوقيع معه. وبناء على ذلك، يدرك ريال مدريد جيدا أنه في حال انتظر حتى سوق الانتقالات الصيفية، سيغتنم النادي الباريسي أو أي ناد آخر "الفرصة" للتعاقد مع هذا اللاعب.

وأفادت الصحيفة بأن هناك العديد من الأسباب التي دفعت هذا اللاعب المغربي إلى مغادرة نادي مانشستر سيتي، لعل أبرزها عدم حصوله على الفرص الكافية للعب. كما لاحظ هذا اللاعب الشاب أن هناك لاعبين بمستواه قد بلغوا مرحلة النجومية، بينما لا يزال هو تحت جناح غوارديولا. وعلى الرغم من أن المدرب بيب غوارديولا مصر على بقائه في الفريق وتجديد عقده، إلا أن إبراهيم حسم أمره وقرر المغادرة.

وأكدت الصحيفة أنه إذا وافق نادي مانشستر سيتي على قرار إبراهيم دياز بعدم تجديد عقده، فقد يُمنع من اللعب خلال الفترة المتبقية له مع الفريق. وستكون هذه الخطوة بمثابة ضربة قاسية بالنسبة للاعب، مما سيجعله عاجزا على إحراز أي تقدم من هذه اللحظة إلى غاية حلول فصل الصيف. في المقابل، ستكون أمام نادي ريال مدريد فرصة ثمينة وفترة كافية لتنمية موهبته.

وأوردت الصحيفة أن المدرب الجديد سولاري يراهن بشدة على المواهب الشابة ويرغب في منح اللاعبين الشبان فرصا لتحسين مستواهم. ومن الواضح أن انتقال سولاري من نادي ريال مدريد كاستيا للإشراف على تدريب نادي ريال مدريد قد جعله يدرك ضرورة فسح المجال لأولئك اللاعبين الوافدين من الفرق الناشئة، ولعل ذلك ما دفعه للتفكير في اللاعب الصاعد إبراهيم دياز.

وأشارت الصحيفة أن إبراهيم دياز الذي لم يتجاوز سنه 19 عاما لا يبدو خيارا مناسبا للعب في نادي كاستيا. كما أن وضعيته مختلفة تماما عن اللاعب فينيسيوس جونيور، نظرا لأن هذا اللاعب قد انضم إلى نادي كاستيا منذ الصغر، وليس لديه أي خبرة أو تجربة في إسبانيا. في المقابل، يتمتع إبراهيم بخبرة أكثر ويعرف كرة القدم الإسبانية بشكل جيد خاصة وأنه قد مر بأكاديمية ملقا للشباب. وهكذا سيتسنى لدياز فرصة لقاء مجموعة من اللاعبين الشبان في نادي ريال مدريد، على غرار داني سيبايوس، وفيديريكو فالفيردي، وفينيسيوس، الذين سيحظون بالعديد من الفرص.

وفي الختام، ذكرت الصحيفة أن موقع لعب إبراهيم دياز سيكون من بين الأمور المثيرة للجدل، خاصة في ظل استكمال تشكيلة النادي. لكن إبراهيم لاعب متعدد المواهب وقادر على اللعب في مراكز مختلفة سواء في الجبهة الأمامية أو على الجناحين، وهو ما يفتح أمامه العديد من الأبواب.

مقالات مشابهة

تفاصيل جديدة عن انتقال رونالدو إلى اليوفي

هكذا احتفت أندية عالمية بـ"اليوم العالمي للغة العربية"

قائمة طويلة لـ"خليفة مورينيو"

أخيرا.. مانشستر يونايتد يصدر "الحكم المنتظر" بحق مورينيو

تايكواندو: دورة تخريج حكام في التكسير الفنّي

موناكو يسقط مجدداً

مورينيو: لا أشعر بالضيق

دورتموند في مهمة سهلة أمام دوسلدورف

«شيكابالا» للاتحاد... ورمضان يعود للأهلي