"مخرج" قد يكون الحلّ للعقدة السنية: هذا ما كشفه باسيل ومراد
شارك هذا الخبر

Monday, November 19, 2018

كشفت قناة "المنار" خلال مقدمة نشرتها الإخبارية المسائية عن المبادرة الرئاسية التي حملها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الى اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين الذي اجتمع معهم في منزل النائب عبد الرحيم مراد. وتنص المبادرة على أن "تعودَ المقاعد السنية الستة الى عُهدةِ الرئيسِ المكلف ويستعيدُ رئيسُ الجمهورية المَقعَدَ المارونيَ لدى الحريري، فَيُمثَلُ النوابُ الستةُ بوزير، ويبقى للحريري خمسةُ وزراءَ سنة".

وأشارت الى أن "هذا المسعىً الرئاسيٌ تزامَنَ مع بيانٍ لكتلةِ المستقبلِ حيت فيهِ المساعيَ التي يرعاها الرئيسُ العماد ميشال عون، لتحقيقِ خَرقٍ في الجدارِ المسدود، فهل هوَ ترحيبٌ بهذا المسعى الرئاسي، ام اَنَهُ كَلامُ رياءٍ سياسي".

وكان الوزير جبران باسيل قد قال بعد لقائه نواب "اللقاء التشاوري": "كان هناك حديث صريح وعبرت عما انا مقتنع به وابديت ملاحظات وكذلك فعلت الجهة الاخرى بهدف الوصول الى حل"، مؤكداً أنه يجب الاعتراف بالحيثية السياسية للأقلية السنية يجب، "لكن هناك اعتلال في الشكل والاساس يجب معالجته".

وأضاف "أطلب من المعنيين بالمشكلة الاجتماع مباشرة للحل أي رئيس ​الحكومة​ المكلف سعد الحريري وتيار "المستقبل" من جهة ونواب "اللقاء التشاوري" من جهة اخرى"، لافتاً إلى أنه "كان لا بد من الإستماع إلى الفريق المعني بهذه الأزمة وأبديت بعض الملاحظات به"، وأكد أن "​رئيس الجمهورية​ ميشال عون ليس طرفاً في هذه الإشكالية التمثيلية وهو ليس لديه مشكلة بوزير من "اللقاء التشاوري".

وأضاف: "ليس هناك ما يمنع اعادة الوزير المسيحي لرئيس الجمهورية والسني لرئيس الحكومة لسحب اي محاولة لادخال الرئيس بالمشكل وكي نساعد الجهتين للوصول الى حل وسنقوم بكل الجهد اللازم للمتابعة"، مضيفا "التقيت رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري امس وتحدثنا".

بدوره، صرح عضو "اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين" النائب ​عبد الرحيم مراد​، عقب لقاء باسيل​، قائلا "أسعدنا بباسيل أنّه هو الوسيط، وقد تحدّثنا بشكل موضوعي وبإيجابيات وسلبيات كل جهة".

وتابع "أفضل ما قاله باسيل انّ المطلوب من الجميع التنازل، وقد يكون الحل بإعادة الوزير الماروني إلى رئيس الجمهورية على أن يستردّ رئيس الوزراء المكلف ​تشكيل الحكومة​ ​سعد الحريري​ وزيرًا سنيًّا، وأبلغنا باسيل إصرارنا على تمثيل واحد من النواب السنة الستّة"، منوّهًا إلى "أنّنا طرحنا بعض الأفكار التفصيلية وهناك اجتماعات أُخرى مرتقبة".

وقال مراد "سنجلس مع بعضنا كنواب "اللقاء التشاوري" لندرس تحرّكنا ونحن أبلغنا باسيل انّنا مصرّون على أن يشارك أحد نواب السنة الستة في الحكومة الجديدة"، مشدّدًا على أنّ "على الحريري أن يقتنع ويقدّم تنازلات وسنتحاور معه ورفضه إسمًا من بيننا هو عناد".

وأوضح أنّ "إلى الآن لم يحصل تواصل مع الحريري".

إلى ذلك، أفادت قناة الـ"LBCI" أن وزير الخارجية​ ونواب "اللقاء التشاوري" اتفقوا على لقاء مع رئيس الحكومة المكلف.

مقالات مشابهة

فرنسا تفرض ضرائب على الشركات الرقمية

موغيريني: انضمام صربيا وكوسوفو إلى الاتحاد الأوروبي مرتبط بتقدم المباحثات بينهما

موغيريني: انضمام صربيا وكوسوفو إلى الاتحاد الأوروبي مرتبط بتقدم المباحثات بينهما

هيلي تتهم الدول العربية بعدم إيلاء الشعب الفلسطيني أولوية

جميل السيد: ماذا سيغيِّر السياسيون في البلد إن لم يغيّروا سلوكهم؟

الحكومة الفلسطينية تدعو الدول العربية والإسلامية لقطع علاقاتها مع استراليا

وسائل إعلام إسرائيلية: 4 جرحى بحادث إطلاق نار شمال إسرائيل

سفير قطر: يدنا ممدودة للجميع للخير والسلام والبنيان والثقافة والعلم

ارسلان للـ"او تي في": تعاطيت مع حادثة الجاهلية كما تعاطيت مع وليد جنبلاط عام 2008 وهذه مسألة أخلاقية وما حدث يمس بأمن الجبل وأهل الجبل وكفى الإستقواء بأجهزة الدولة