هل يعد سعال المدخن مشكلة سطحية أو مرض قاتل؟
شارك هذا الخبر

Thursday, November 08, 2018

من الأعراض التي قد تصاحب بعض الأمراض مشكلة السعال والذي من الممكن أن يصيب أي شخص وأن تمر هذه لمشكلة عليه مرور الكرام. ولكن إذا كان هذا الشخص من الأشخاص المدخنين، هنا تكمن المشكلة إذ إن السعال قد يترك عند المدخنين آثار خطرة ويتحول من كونه مشكلة عرضية الى مرض خطير.



عدم الاستهانة بالسعال



يؤكد خبراد الصحة أنه في حال كان الشخص من المدخنين لا يجب عليه تجاهل مشكلة السعال لأنه من الممكن أن يكون علامة لشيء داخلي خطير. فبالإضافة الى أن التدخين بحد ذاته مشكلة للشخص المدمن قد يكون سبباً أيضاً لأمراض الرئة الخطيرة ولجعل نفس المدخن لاهثاً مع صعوبة في التنفس ما يسبب مرض الإنسداد الرئوي. والكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة هم غير قادرين على القيام بأعمالهم اليومية كصعود الدرج أو الأعمال المنزلية.



تعمل الخلايا الهدبية على التخلص من كافة السموم في الرئة أثناء نوم الشخص لذلك في حالة الأشخاص المدخنين فإن التدخين يبطئ من عمل هذه الخلايا فيتراكم البلغم والسموم المتولدة جراء التدخين فعند استيقاظ المدخن يبدأ بالسعال في محاولة للتخلص من هذه السموم والمواد المتراكمة داخل الرئة، فتصبح الرئة في هذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض البكتيرية والفيروسية التي تصاحب هذه المواد المتراكمة في مجرى الهواء وتعرض المريض للإصابة بمرض أخطر وقد تقضي على حياتي في بعض الحالات.



قد يمثل الإقلاع عن التدخين خطوة مهمة لعلاج هذا المرض الخطير الذي قد يودي بحياة الشخص وإن عدم التدخين من الأساس هو الطريقة الأمثل للوقاية من الإنسداد الرئوي وغيرم من الأمراض التي قد تصيب المدخن كأمراض الرئة عامة.

صحتي

مقالات مشابهة

الشرطة الأميركية: مقتل 5 أشخاص في اطلاق نار وسط مدينة فلوريدا

وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لن يعترف بإعلان رئيس البرلمان المعارض نفسه رئيسًا للبلاد

فنزويلا : عشرات الآلاف من مؤيدي ومعارضي مادورو يتظاهرون في شوارع كراكاس .

الرئاسة الفرنسية: باريس تجري مشاورات مع الشركاء الأوروبيين بشأن فنزويلا

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم 23/01/2019

حوري لـ"المستقبل": هذه الحكومة ستكون 30 وزيرا ولن يكون هناك حكومة 32 وزير ونقطة على السطر

نهاية مادورو... ماذا يحدث في فنزويلا؟

ما حقيقة اتجاه باسيل للقبول بعشرة وزراء؟

ماكرون: أمن إسرائيل أولوياتنا لاستقرار الشرق الأوسط