الدولار يواصل مكاسبه بدعم من نتائج انتخابات المنتصف
شارك هذا الخبر

Thursday, November 08, 2018

صعد الدولار اليوم الخميس، مبتعداً عن أدنى مستوى في أسبوعين ونصف الذي بلغه أمس الأربعاء، حيث تنفست السوق الصعداء بعد نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي، حيث حول المستثمرون انتباههم إلى اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي.
ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" على أسعار الفائدة دون تغيير، لكنه قد يلمح إلى رفعها مجدداً في ديسمبر (كانون الأول).
وارتفع مؤشر الدولار 0.1% إلى 96.125.
ولم يطرأ تغير يذكر على اليورو قبيل تقرير للمفوضية الأوروبية من المتوقع أن يظهر أن العجز المتوقع في إيطاليا للعام 2019 قد يكون أعلى بكثير مما تقوله الحكومة.
ومازال النزاع دائراً بين الحكومة الإيطالية والمسؤولين الأوروبيين بشأن خطط إنفاق الميزانية.
وزاد اليورو 0.1 % إلى 1.4440 دولار.
وجرى تداول العملات الرئيسية الأخرى في نطاقات ضيقة حيث نزل الجنيه الاسترليني عن المستويات المرتفعة التي حققها في الآونة الأخيرة بعد صعود قوي على خلفيةالتفاؤل بشأن التوصل إلى اتفاق انفصال بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.
وزاد الدولار 0.2 % مقابل الين الياباني ليجري تداوله عند 113.70 ين.
وارتفع الدولار على مدى الأسبوعين الأخيرين أمام الين بسبب اختلاف السياسات النقدية للمركزي الأمريكي والياباني.
واستقر الدولار النيوزيلندي تقريبا ليجري تداوله مقابل 0.6788 دولار أمريكي حيث لم يتأثر بشكل يذكر بقرار البنك المركزي النيوزيلندي الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير عند 1.75% اليوم.
وواصل الدولار الاسترالي مكاسبه التي حققها على مدى الجلسات الثلاثة السابقة مقابل الدولار ليسجل 0.7295 دولار أمريكي بارتفاع 0.3 %.
وتعزز ارتفاع الدولار الاسترالي ببيانات تجارية أقوى من المتوقع من الصين أكبر شريك تجاري لاستراليا.

رويترز

مقالات مشابهة

الشرطة الأميركية: مقتل 5 أشخاص في اطلاق نار وسط مدينة فلوريدا

وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لن يعترف بإعلان رئيس البرلمان المعارض نفسه رئيسًا للبلاد

فنزويلا : عشرات الآلاف من مؤيدي ومعارضي مادورو يتظاهرون في شوارع كراكاس .

الرئاسة الفرنسية: باريس تجري مشاورات مع الشركاء الأوروبيين بشأن فنزويلا

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم 23/01/2019

حوري لـ"المستقبل": هذه الحكومة ستكون 30 وزيرا ولن يكون هناك حكومة 32 وزير ونقطة على السطر

نهاية مادورو... ماذا يحدث في فنزويلا؟

ما حقيقة اتجاه باسيل للقبول بعشرة وزراء؟

ماكرون: أمن إسرائيل أولوياتنا لاستقرار الشرق الأوسط