نصف مليون قتيل في الحرب الأميركية ضد "الإرهاب"
شارك هذا الخبر

Thursday, November 8, 2018

أفادت دراسة نشرت الخميس أن نحو نصف مليون شخص قتلوا بطريقة عنيفة في العراق، وأفغانستان، وباكستان، في "الحرب على الإرهاب" التي شنتها الولايات المتحدة بعد 11 سبتمبر (أيلول)2001.

وقدرت دراسة لمعهد واتسون للشؤون الدولية والعامة التابع لجامعة براون حصيلة القتلى بين 480.000 و507.000 شخص، لكنها رجحت أن يكون الرقم الحقيقي أكبر من ذلك.

وقالت جامعة براون في بيان إن "الحصيلة الجديدة "أكثر بـ 110 آلاف قتيل عن الرقم الأخير الذي صدر قبل عامين فقط في أغسطس (آب) 2016".

وأضاف البيان "رغم أن الشعب الأمريكي والصحافة وأعضاء الكونغرس يهملون الحرب على الإرهاب، فإن الزيادة في الحصيلة الجديدة للقتلى تشير إلى أن هذه الحرب لا تزال محتدمة".

وتشمل حصيلة القتلى المتمردين، وأفراد الشرطة المحلية، والقوات الأمنية، والمدنيين، وقوات التحالف.

وقالت كاتبة الدراسة نيتا كروفورد: "عدد من القتلى الذين تورد تقارير الولايات المتحدة والقوى المحلية أنهم من المسلحين، ربما كانوا في الحقيقة من المدنيين".

واضافت كروفورد "ربما لن نعرف أبداً الحصيلة المباشرة الإجمالية في مثل هذه الحروب".

وأضافت "على سبيل المثال، عشرات آلاف المدنيين ربما قتلوا في استعادة الموصل ومدن أخرى من تنظيم داعش لكن جثامينهم، لم تستعد".

وتقول الدراسة إن "ما بين 182.272 و204.575 مدنياً قتلوا في العراق، و38.480 في أفغانستان، و23.372 في باكستان".

وقتل نحو 7 آلاف جندي أميركي في العراق وافغانستان.

ولا تشمل الحصيلة الذين قتلوا بشكل غير مباشر نتيجةً للحرب، بسبب المرض، أوغياب البنى التحتية.

AFP

مقالات مشابهة

"Youtube" يغلق حساب قناة "Press TV" الإيرانية

بالصورة: سريلانكا تدفن ضحاياها المسيحيين..

حاكم دبي يحذر بعد صورة من "جهة سرية" أثارت غضبه...

"إنستغرام" تختبر ميزة "إخفاء عداد الإعجاب"

المصريون يصوتون في اليوم الثالث والأخير للاستفتاء على التعديلات الدستورية

ما هي الجماعة المشتبه بمسؤوليتها عن تفجيرات سريلانكا؟

صلاح يفجر أزمة "ركلات الجزاء" مجددا

نجاح أول عملية في العالم لزراعة كبد ورئتين في آن واحد لطفل في روسيا

تاجر أميركي وصديقته قد يواجهان عقوبة الإعدام في تايلاند