هذا ما يراهن عليه رافضو توزير "سنّة المعارضة"
شارك هذا الخبر

Thursday, November 08, 2018

تراهن الاوساط الرافضة توزير اي من النواب السُنة الستة على علاقات الرئيس المكلف سعد الحريري مع موسكو وباريس وبالتالي على حاجة ايران الى الدعم الروسي والفرنسي بوجه العقوبات الاميركية عليها، من اجل تسهيل مهمته في تشكيل الحكومة على صورة ما توافق عليه مع الرئيس ميشال عون وبتزكية من المرجعيات الدينية الاسلامية والمسيحية. وتقول اوساط الرافضين لـ «الأنباء» ان النواب المطالبين بالتوزير مرتبطون علانية بمحور الممانعة الايراني ـ السوري، الذي لا يعكس ارتياح بيئتهم، وفضلا عن ذلك انهم ينتمون الى كتل وتيارات لها مكانها في الحكومة ما يشكل تمثيلا مزدوجا، وترى الاوساط عينها فيهم مجرد عناصر اضعاف سياسي للرئيس المكلف، وعناصـر تضييق على الرئيس عون، بدليل اصرار حزب الله ومن خلفه مشق على جعل احدهم بمنزلة مسمار جحا في جدار حصرية تمثيل المستقبل لاهل السُنة في الحكم.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

الشرطة الأميركية: مقتل 5 أشخاص في اطلاق نار وسط مدينة فلوريدا

وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لن يعترف بإعلان رئيس البرلمان المعارض نفسه رئيسًا للبلاد

فنزويلا : عشرات الآلاف من مؤيدي ومعارضي مادورو يتظاهرون في شوارع كراكاس .

الرئاسة الفرنسية: باريس تجري مشاورات مع الشركاء الأوروبيين بشأن فنزويلا

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم 23/01/2019

حوري لـ"المستقبل": هذه الحكومة ستكون 30 وزيرا ولن يكون هناك حكومة 32 وزير ونقطة على السطر

نهاية مادورو... ماذا يحدث في فنزويلا؟

ما حقيقة اتجاه باسيل للقبول بعشرة وزراء؟

ماكرون: أمن إسرائيل أولوياتنا لاستقرار الشرق الأوسط