هذا ما يراهن عليه رافضو توزير "سنّة المعارضة"
شارك هذا الخبر

Thursday, November 08, 2018

تراهن الاوساط الرافضة توزير اي من النواب السُنة الستة على علاقات الرئيس المكلف سعد الحريري مع موسكو وباريس وبالتالي على حاجة ايران الى الدعم الروسي والفرنسي بوجه العقوبات الاميركية عليها، من اجل تسهيل مهمته في تشكيل الحكومة على صورة ما توافق عليه مع الرئيس ميشال عون وبتزكية من المرجعيات الدينية الاسلامية والمسيحية. وتقول اوساط الرافضين لـ «الأنباء» ان النواب المطالبين بالتوزير مرتبطون علانية بمحور الممانعة الايراني ـ السوري، الذي لا يعكس ارتياح بيئتهم، وفضلا عن ذلك انهم ينتمون الى كتل وتيارات لها مكانها في الحكومة ما يشكل تمثيلا مزدوجا، وترى الاوساط عينها فيهم مجرد عناصر اضعاف سياسي للرئيس المكلف، وعناصـر تضييق على الرئيس عون، بدليل اصرار حزب الله ومن خلفه مشق على جعل احدهم بمنزلة مسمار جحا في جدار حصرية تمثيل المستقبل لاهل السُنة في الحكم.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

كتائب القسام: الفصائل الفلسطينية في حالة تشاور جدي لتوسيع دائرة النار

ضاهر يبشّر الزحليين الكهرباء باقية ٢٤/٢٤... وكفى الناس تضليلاً!

وسائل إعلام إسرائيلية: الجيش الإسرائيلي يستدعي جنود الاحتياط والحكومة ترفض طلباً مصرياً لوقف إطلاق النار

غارة إسرائيلية تستهدف مبنى للأمن الفلسطيني في مدينة غزة وتدمره بالكامل

مصر تبلغ إسرائيل بضرورة الالتزام بمسار التهدئة

اليكم البنود التي أقرت في الجلسة التشريعية المسائية

وفا: عباس يجري اتصالات لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة

وسائل اعلام إسرائيلية: ارتفاع حصيلة الجرحى الإسرائيليين إلى 54 جراء قصف مستوطنات غلاف غزة