سيناريو مرعب لحرب محتملة بين واشنطن وموسكو!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 8, 2018

الحرب المحتملة بين روسيا والولايات المتحدة قد تبدأ باستخدام الأسلحة التقليدية وتنتهي باللجوء إلى الأسلحة النووية، هذا ما أعلنه الخبير العسكري قنسطنطين سيفكوف.

ووفقا لأقواله، فقد يستغرق وقتا طويلا الانتقال من المرحلة الأولى إلى الثانية، أما احتمال بدء الحرب فورا بالأسلحة النووية ضئيل جدا بسبب الظروف السياسية والمعنوية والنفسية والقانونية.

وكتب سيفكوف في مقاله لصحيفة "في بي كا" الروسية: "الإشارة الفورية إلى أن المعتدي مستعد للضربة ستكون استدعاء السفير وموظفي البعثة الدبلوماسية".

ووصف أن العلامات الأخرى ستكمن في نشر القوات بالقرب من الحدود الروسية تحت ستار المناورات، فضلا عن إنشاء قوات بحرية هجومية من المناطق، التي تسمح بتوجيه ضربات على أراضي البلاد.

ويعتقد الخبير أن روسيا ستملك الوقت للاستعداد في هذه الحالة. وإذ لزم الأمر قد تقوم روسيا بتوجيه ضربة استباقية غير نووية على أماكن تمركز الصواريخ البالستية والمجنحة، الموجهة على الأراضي الروسية.


واقترح الخبير توسيع وتطوير واعتماد الصواريخ البالستية متوسطة المدى، ذات الرؤوس الحربية النووية، بصدد انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية المتوسطة والصغيرة المدى.

وقد تم التوقيع على هذه المعاهدة في كانون الأول من عام 1987. وتمنع الوثيقة كل من روسيا والولايات المتحدة من تطوير الصواريخ البالستية والمجنحة، التي يتراوح مداها ما بين 500 إلى 5500 كم.

سبوتنيك

مقالات مشابهة

لقاء الأحزاب: أي إصلاح لن يكتب له النجاح إذا لم يأخذ في الاعتبار حماية الطبقة الفقيرة

تحديد موقع أوّل بئر سيُحفَر في بلوك رقم 4

وزير الدفاع السريلانكي ضحيّة جديدة لمذبحة "عيد القيامة"

وكالة الطاقة: العراق سيصبح ثالث أكبر مصدر للنفط عالميا بحلول ال 2030

شهيب: السمعة الجيدة لشهاداتنا هي هاجسنا اليومي

الحريري استقبل وزير التجارة الكويتي وسفراء

قائد الجيش من الشيخ طابا: بإرادتنا الصلبة نواجه كل التحديات المحيطة

لهذا أعدّ حزب الله أنفاق الجبل

"الحركة" تفتح باكرا معركة قانون الانتخاب: هذا هو الأمثل لنا وللحزب