مخابرات غربية: داعش يتخذ من تركيا قاعدة لشن حرب "سرية"
شارك هذا الخبر

Thursday, November 08, 2018

كشف تقرير للمخابرات الهولندية أن تنظيم داعش يستخدم حاليا الأراضي التركية كقاعدة استراتيجية لاستعادة قوة التنظيم وإطلاق حرب سرية في أوروبا، حسبما أورد موقع "إنتل نيوز" المتخصص في شؤون الاستخبارات، الخميس.

وجاء التقييم في تقرير نشرته لأول مرة دائرة المخابرات العامة والأمن في هولندا، المعروفة باسم "آيفيد"، باللغة الهولندية على موقعها الإلكتروني تحت عنوان "تركة سوريا: الجهاد العالمي لا يزال يشكل تهديدا لأوروبا".

وذكر التقرير المؤلف من 22 صفحة أن الحكومة التركية لا تري الجماعات المتطرفة مثل تنظيمي القاعدة وداعش، تهديدا أمنيا قوميا ملحا.

وبدلا من ذلك ، فإن "دوائر الأمن التركية مهتمة أكثر بكثير بالمتمردين الأكراد من حزب العمال الكردستاني في تركيا، ووحدات حماية الشعب في سوريا".

وعلى الرغم من قيام السلطات التركية في بعض الأحيان بإجراءات لمكافحة داعش والقاعدة، بحسب التقرير، فإن "المصالح التركية لا تتوافق دائما مع الأولويات الأوروبية في مجال مكافحة الإرهاب".

وبسبب هذه الاختلاف في المصالح، فقد "أصبحت تركيا مركزا كبيرا لعبور عشرات الآلاف من المقاتلين الأجانب الذين تدفقوا إلى سوريا للقتال لصالح التنظيمات المتطرفة خلال ذروة الحرب الأهلية السورية".

وذكر التقرير الاستخباراتي أن ما لا يقل عن 4 آلاف عنصر من داعش والقاعدة هم من المواطنين الأتراك.

وجود نشط
وإضافة إلى ذلك، فقد أصبحت تركيا موطنا لعشرات الآلاف من المتعاطفين مع القاعدة وداعش، فيما حافظ التنظيمان على وجود نشط في جميع أنحاء تركيا.

وأكد التقرير أن نهج عدم التدخل الذي تتبعه الحكومة التركية "يعطي مساحة تنفس كافية وحرية تنقل لهذه التنظيمات من أجل العمل في البلاد".

ويستغل التنظيمان الاستقرار النسبي في تركيا من أجل وضع خطط لمهاجمة الأهداف الغربية، بحسب الاستخبارات الهولندية.

وقال إن داعش "يخطط لتشكيل وتوجيه حربا سرية في القارة الأوروبية".

وأدت الضربات المتلاحقة للتحالف الدولي ضد داعش في كل من سوريا والعراق، إلى انحسار التنظيم جغرافيا بشكل كبير.

ومع ذلك، فقد أدى اختفاء آلاف من عناصر التنظيم إلى جدل كبير بشأن الجهات، التي توفر لهم ملاذا آمنا، وعلى رأسها تركيا التي كانت محطة العبور الرئيسية لهم من أوروبا إلى الأراضي السورية والعراقية.

سكاي نيوز عربية

مقالات مشابهة

فساد الكنيسة تابع.. مطران يشتري منصبه!

جعجع يزور الخازن في دارته..

الحريري: لدينا فرصة ذهبية لتطوير لبنان بعد مؤتمر "سيدر"

خاص- لهذا "أطاح" البطريرك يازجي.. بالدكتور ايلي سالم من رئاسة جامعة "البلمند"!

رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني من الرملة البيضاء للـLBCI : الذي يحكم فيه القضاء هو الذي سيربح في هذه القضية والرئيس الحريري مصر على كشف الحقيقة

كيدانيان: للاسراع في تشكيل الحكومة حتى ولو كانت الولادة "قيصرية" او كانت في الـ "couveuse"

يقومون باستئجار سيارات ومن ثم بيعها في البقاع..

لقاء حوراي بعنوان "بيئتنا حقنا" في كفرحيم

جنبلاط يُغرّد.. ثمّ يحذف جملة