جبيل تشارك باحتفال ادراج هذه المدينة التاريخية اليونانية من قبل "الاونسكو" على لائحة المدن التي تعود الى القرون الوسطى‎

Thursday, November 8, 2018

بدعوة من بلدية رودس، شاركت بلدية جبيل-بيبلوس باحتفال الذكرى الثلاثين لادراج هذه المدينة التاريخية اليونانية من قبل منظمة "الاونسكو" على لائحة المدن التي تعود الى القرون الوسطى. عقد الاحتفال من 2 الى 4 تشرين الثاني 2018 في قصر غراند ماستر حيث تم التوقيع على الاستفتاء العام لاتفاقية التعاون بين مدينة رودس، والعديد من الوزارات اليونانية والمؤسسات الحكومية.

واستقبل رئيس بلدية رودس السيد فوتيس تشاتزيدياكوس، الحضور مسترجعاً خلال كلمة له "التاريخ الغني لهذه المدينة المحصنة التي أسست عام 408 قبل الميلاد."

"هذا حدث تاريخي" ، قال تيري شاتزيانوو ، نائب رئيس بلدية رودس للثقافة ومدينة العصور الوسطى. "بعد 14 سنة، نجتمع هنا اليوم للتوقيع مرة أخرى على اتفاقية التعاون. إنه حدث ضخم ومهم ."

وشارك في الاحتفال وزير النقل في الجمهورية اليونانية السيد نيكتاريوس سانتورينيوس، حاكم إقليم جنوب إيجه السيد جيورغوس شاتزيماركوس، نائب وزير التجارة والثقافة والرياضة في الجمهورية الهيلينية السيد قسطنطينوس ستراتيس، الأمين العام لمنظمة مدن التراث العالمي السيد دينيس ريكار، سفيرة النوايا الحسنة لدى الاونسكو ورئيسة "الجمعية الدولية للحفاظ على مدينة صور" الدكتورة مهى الخليل شلبي.
ومثّل جبيل نائب رئيس البلدية الاستاذ جوليان زغيب الى جانب رئيس بلدية كوتور السيد فلاديمير يوكيتش ،نائب عمدة سبليت السيدة وييلينا هرغوفيتش، نائب عمدة ليماسول السيدة تروديا انطونيادو، نائب عمدة كورفو السيد نيكوس كوراكيانيتس وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية.
وخلال كلمة له، اوضح زغيب ان "جبيل المدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة الاونسكو منذ سنة 1984، تبقى الشاهد الأمثل على مدى أهمية ارثنا الثقافي ودوره الأساسي في النهوض الاجتماعي والاقتصادي، وهي أقدم المدن المأهولة في العصر الحجري، ولها مكانتها في وزارة الثقافة والمديرية العامة للآثار التي أنشأت في قلب المدينة مركزا للابحاث للحفاظ على التراث في لبنان، وتسعى دائما الى التعاون والتنسيق مع جميع الشركاء، أي المجتمع المحلي، البلدية، والمنظمات غير الحكومية والجامعات بهدف المحافظة على ارثنا وابراز اهميته التاريخية." وأكّد ان "بيبلوس بالنسبة الى البلدية هي كنز لا يفنى، فهي المدينة التي انطلق منها الحرف وانطلقت منها الثقافة، ولذلك نسعى جاهدين الى أن تبقى في قلب اهتماماتنا لأنها مسؤولية كبيرة حمّلنا ايّاها اجدادنا ووجب علينا الاهتمام بها لتبقى جوهرة للأجيال القادمة."

وفي الختام تبادل كل من تشاتزيدياكوس وزغيب الهدايا التذكارية باسم رودوس وجبيل.
--

مقالات مشابهة

كرامي: أدعو للكفّ عن الرسائل السياسية عبر قطع طرقات في مناطق معيّنة لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى فتنة

تجمُع عدد من الاهالي أمام ثكنة صربا بعد توقيف 4 أشخاص صباحا

دعوى أمام شورى الدولة لإبطال قرار خفض عمولة أصحاب المحطات

كرامي: أدركت أن الشتامين يسعون إلى فتنة وكان علي أن أمارس أقصى درجات ضبط النفس

كرامي: ما تعرضت له أمس يتناقض وأخلاق المدينة والثورة ويجعلني متمسكا حتى النهاية بالدفاع عن طرابلس ووجهها النقي

جبق بدأ زيارته إلى عُمان وشارك في الاجتماع الموسع لوزراء الصحة العرب